باريس تتابع وضع مواطنتها المحكوم عليها بالسجن في أنقرة
باريس تتابع وضع مواطنتها المحكوم عليها بالسجن في أنقرة

باريس تتابع وضع مواطنتها المحكوم عليها بالسجن في أنقرة حسبما ذكر الصباح العربي ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر باريس تتابع وضع مواطنتها المحكوم عليها بالسجن في أنقرة .

صحيفة الوسط - أثبتت باريس الأن الثلاثاء متابعتها عن كثب وضع مواطنتها "ابرو فيرات" المحكوم عليها بالسجن في أنقرة لانضمامها للقوات الكردية المحاربة لتنظيم تنظيم الدولة الأسلامية . 

و دعت وزارة الخارجية الفرنسية - في بيان لها - أنقرة إلى احترام التزامتها في مجال حقوق الانسان و الحريات الاساسية، مذكرة بتصريحات الرئيس ايمانويل ماكرون بعد لقاءه نظيره التركي رجب طيب أردوغان في الخامس من يناير الحالي بباريس و التي أثبت فيها ضرورة ان تحترم الديمقراطيات سيادة القانون بشكل تام .

وأضافت وزارة الخارجية أن وفدا قنصليا سيزور الرعية الفرنسية و أنه سيتم بحث في أسرع وقت طلب ترحيلها إلى باريس و ذلك بموجب معاهدة مجلس أوروبا لنقل المحكوم عليهم لعام 1983 و التي انضمت أنقرة لها .

يشار إلى أن "إبرو فيرات" هي فرنسية - تركية من اصول كردية مسجونة في أنقرة منذ 9 سبتمبر 2016 و حكم عليها بالسجن خمس سنوات من قبل القضاء التركي اثر إدانتها بالانتماء لمنظمة إرهابية بعد أن سافرت إلى سوريا لمحاربة تنظيم الدولة الأسلامية بجانب وحدات حماية الشعب الكردية التي يعتبرها الرئيس اردوغان منظمة إرهابية . 

و قدم محامو الرعية الفرنسية في ديسمبر السابق طلبا بصورة رسمية لترحيلها من أنقرة لوزارتي الخارجية و العدل الفرنسيتين.

برجاء اذا اعجبك خبر باريس تتابع وضع مواطنتها المحكوم عليها بالسجن في أنقرة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الصباح العربي