إِحْتِجاز كهربائي بتهمة قتل مسنين وحرق جثتيهما في منشأة ناصر
إِحْتِجاز كهربائي بتهمة قتل مسنين وحرق جثتيهما في منشأة ناصر

إِحْتِجاز كهربائي بتهمة قتل مسنين وحرق جثتيهما في منشأة ناصر

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إِحْتِجاز كهربائي بتهمة قتل مسنين وحرق جثتيهما في منشأة ناصر .

صحيفة الوسط - أقرت نيابة حوادث جنوب مصر، إِحْتِجاز "كهربائي" 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل موظفين على المعاش، وإشعال النيران في جثتيهما لإخفاء معالم الجريمة.

تلقى قسم شرطة منشأة ناصر إخطارًا بنشوب حريق بشقة في مساكن الحرفيين، وانتقلت على الفور قوات الإدارة العامة للحماية المدنية، وتمكنت من التَحَكُّم عليه.

 وتبين أن الحرق نشب بشقة بالطابق الرابع، يقطنها (حسن محمود)، مدرس لغة إنجليزية بالمعاش "قعيد"، ونتج عن ذلك احتراق محتويات غرفة النوم ووفاة قاطنها وتفحم الجثة بالكامل.

وأوضحت التحريات سرقة حقيبة جلدية تحوي متعلقاته وهاتفي محمول ومبلغ باماكو 300 جنيه، ونظارة طبية، وبمتابعة تقرير المعمل الجنائي بالإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، ورد متضمنا أن الحريق عمدي ويشتبه في الواقعة جنائيا، وأمكن التوصل إلى مشاهدة (محمد صالح)، كهربائي، وفي وقت معاصر لاندلاع الحريق، وأنه وراء ارتكاب الواقعة.

 وألقي القبض عليه وبمواجهته بالتحريات، اعترف بارتكاب الواقعة لسرقة المجني عليه.

 وتم بإرشاده إحضار نظارة طبية ومبلغ باماكو 100 جنيه من متحصلات الحادث بمسكنه، وضبط الهاتفين المحمولين المستولى عليهما لدى عميليه "حسني النية"، وأضاف بإنفاقه المبلغ المالي المستولى عليه على متطلباته الشخصية.

 بتطوير مناقشته للربط بينه وبين الحوادث المجهولة اعترف بارتكابه واقعة سرقة وقتل (محمد عبد الفتاح- عامل) ومقيم بذات العقار سكن المجني عليه منذ نحو سبعة أشهر، استغل إقامت بمفرده بالشقة، فتوجه إليه، وطلب منه السماح له بالدخول، وبعد دخوله تعدى على المجني عليه بالضرب حتى سقط مغشيًا عليه وقام بحمله ووضعه على سرير غرفته.

 وأحضر أنبوبة غاز صغيرة من داخل الشقة ووضعها بالغرفة وأشعل النيران بالجثة وبالغرفة ومحتوياتها، واستولى على مبلغ ثلاثة آلاف جنيه أنفقها على متطلباته الشخصية.

برجاء اذا اعجبك خبر إِحْتِجاز كهربائي بتهمة قتل مسنين وحرق جثتيهما في منشأة ناصر قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن