علمت بوفاتها قبل أيام ..
علمت بوفاتها قبل أيام ..

علمت بوفاتها قبل أيام .. حسبما ذكر الحدث نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر علمت بوفاتها قبل أيام .. .

علمت بوفاتها قبل أيام ..

صحيفة الوسط - فوجئ البريطانيون بامرأة تكشف النقاب عن صورة شخصية لها على “facebook” وتبعث معها برسالة وداع إلى العالم، وبعد ذلك بأيام فارقت صحيفة الوسط، مع تأكيد الشرطة أن الوفاة لم تكن ناتجة عن قتل أو انتحار وأن لا شبهات تحوم حول وفاتها، ما دفع إلى استنتاج واحد، وهو أن السيدة علمت، أو على الأقل شعرت، بأنها ستموت.

وفي التفاصيل التي نشرتها الصحافة البريطانية واطلعت عليها “العربية.نت” فإن السيدة مولي هورتون البالغة من العمر 22 عاماً أطلت بوجهها على الإنترنت حيث نشرت صورة شخصية لها على “facebook” وكتبت: “تصبح على خير أيها العالم.. أنا ذاهبة”، وبعد ذلك بأيام، وتحديداً يوم الأربعاء الـ31 من كانون الثاني 2018 عثرت السلطات على جثة السيدة مولي متوفاة.

وذكرت الشرطة البريطانية إنه لا توجد أي شبهات حول وفاة مولي ولا تتعامل الشرطة معها على أساس وجود شبهة، وإنه تم وضع الوفاة بشكل طبيعي بعد أن تم استدعاء الشرطة إلى المكان بناء على قلق ممن يقدمون الرعاية لهذه السيدة، بحسب ما نقلت جريدة “مترو” على موقعها الإلكتروني.

والسيدة مولي هورتون هي أم لطفلة تُدعى لولي وتبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط، وتقيم في بلدة “ميلفورد هافين” بمنطقة “بيمبز” في مقاطعة ويلز غرب المملكة المتحدة.

وذكرت ناطقة باسم الشرطة إن الضباط حاولوا الاتصال بمولي بعد أن أبلغ أصدقاء لها عن قلقهم من غيابها، مضيفاً: “بكل أسف وجدنا السيدة البالغة من العمر 22 عاماً متوفاة”.

برجاء اذا اعجبك خبر علمت بوفاتها قبل أيام .. قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحدث نيوز