الأن.. عرض التماثيل الفرعونية بمحطة السادات بعد غياب 7 سنوات
الأن.. عرض التماثيل الفرعونية بمحطة السادات بعد غياب 7 سنوات

الأن.. عرض التماثيل الفرعونية بمحطة السادات بعد غياب 7 سنوات

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأن.. عرض التماثيل الفرعونية بمحطة السادات بعد غياب 7 سنوات .

صحيفة الوسط - بعد غياب دام 7 سنوات أسدل الستار وأزيلت الحواجز وعادت التماثيل الفرعونية إلى محطة مترو السادات بالتحرير، بعد أن أخفيت عن الجمهور خوفا عليها من السرقة بعد ثورة 25 يناير، وما نجم بعدها من تطورات شغب وعنف وسرقات.

انتقلت عدسة " صدى البلد" لمحطة السادات بالتحرير لمعرفة أسباب غياب التماثيل الفرعونية طيلة سبع سنوات، والكشف عن خطوات عودتها.

فى البداية يقول، طارق عبد الوهاب مدير محطة السادات، إنه لم يتم نقل التماثيل الفرعونية خارج المحطة طيلة السبع سنوات الماضية، فهي لا تزال بمكانها منذ إنشاء المحطة، ولكن ما حدث هو وضع الحواجز الحديدية، والألواح الحديدية خوفا عليها من التكسير والسرقة.

وأضاف "عبد الوهاب"، فى تصريح خاص لـ"صدى البلد" ، أن قرار رُجُوع التماثيل وعرضها لرواد المحطة الأقرب من بعض المنشآت الهامة ومنها المتحف المصري وجامعة الدول العربية يعد قرارا لرئيس الشركة المصرية لإدارة، وتشغيل المترو وعلى الفور تم تنفيذه والإعلان عن أظهر الغطاء وعودة التماثيل الفرعونية من حـديث بمحطة السادات.

وتأتي رُجُوع التماثيل بناء على طلب من الدكتور هشام عرفات وزير النقل، بعد جولته الأخيرة بالمحطة، إذ أقر إعادة عرض التماثيل واتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع قيادات الجهات الأمنية، وإزالة الصاج وتركيب لمبات لِيد موفرة للإنارة حول التماثيل.

برجاء اذا اعجبك خبر الأن.. عرض التماثيل الفرعونية بمحطة السادات بعد غياب 7 سنوات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد