«شاعر ضل طريقه إلى جمارك مطار مصر»
«شاعر ضل طريقه إلى جمارك مطار مصر»
«شاعر ضل طريقه إلى جمارك مطار مصر» هذه العبارة جاءت فى خاطرى عندما شاهدته يلقى أشعاره الجميلة خلال الزحام الذى يواجهه بصالة الوصول إنه «عصام أنور عطية» مدير الجمرك الذى اشتهر وسط رجال الجمارك بـ «المدير الشاعر».

يقول مدير الجمرك: رغم طبيعة عمل شاب الجمارك التى تعتمد على اليقظة والانتباه وتحقيق المعادلة الصعبة من حماية البلاد وأمنها واقتصادها القومى من محاولات التهريب المختلفة، وفى نفس الوقت حسن المعاملة مع الركاب، وإنهاء إجراءاتهم بسرعة، إلا أننى وجدت الوقت لكتابة الشعر ولدى ما يمكن أن يملأ عدة دواوين وفى أحيان كثيرة ووسط الزحام أجد الأفكار تأتينى تعليقا على ما أشاهده أو ما يحدث من وقائع فى مصر.

وبمناسبة مشاهدتى لمواكب المعتمرين بصالات المطار قلت: «رب. غفور»

يامن شهد له الكون بأن للكون إلها واحدا
وأن خاتم النبيين والمرسلين الرسول محمدا
يامن ترحمني وترعاني وقد تراني عاصيا
أتعذبني وانت ربي.وقد دعوتك مستغفرا
احارب الدنيا.ونفسي.والهوي وشيطانا ماردا
ولولا عفوك ورحمتك لأصبحت بجهنم خالدا
لكنك رجائي.أنت الرجاء .عدت ربي تائبا
فامحو الذنوب ياسيدي.فانت للعباد راحما
وعند مشاهدتى لأحد مصابى كنيسة طنطا يغادر على طائرة خاصة إلى ألمانيا لاستكمال علاجه تذكرت الأطفال الذين راحوا غدرا وكل المصابين وقلت عن هذا المشهد: حديث شهيدة
أتحارب طفلة في السادسة
.انها حقا لكارثة
عاشرت الليئام.... لبست الحزام
.والطفلة بأيد خالية
لكنها. ..ايد. داعية
.وعند. الانفجار
كانت. هي. الفائزة
كيف لا. .وهي بالجنة العالية
. تنظر اليك. باكية
اتخسر. .دنياك...والاخرة
مكان المعارك .ليس المساجد والاديرة
بل هي في العقول .والقلوب القاسية
وقلت أيضا حول العمليات المتطرفة : دماء الاوفياء
ماذا تريدون من مصر ايها الاغبياء
اتريدون ان تسبح مصر في الدماء
لن تفلحوا ايها الكلاب الاشقياء
نسمع اجراس الكنائس
يسمعون اذآن العشاء
نقتسم رغيف الخبز
نعاني معا الغلاء
لن تستطيعوا ان تهدوا البناء
فقد راح منا ومنهم شهداء
رحلوا يشتكون لرب السماء
وتناولت أيضا بعض العادات الاجتماعية السيئة بعنوان : وعد كاذب
لا اريد منك وعودا فالوعود منك كذب
والوفاء فيك رموزا يخفي غدرا بالحجب
فالشفاه تعلوها بسمة تصف النفاق والكذب
والعيون تقذف دموعا كقذف السماء للشهب
فهل تظني ان قلبي يشتري النحاس بالذهب
او تظني ان يومي مثل امسي قد ذهب
لا وكلا فالحبيب قد افاق من الخمول والتعب
وسينسي عينا بأحداقها تكوي القلوب باللهب
وسيكون غدي غير امسي ضحك وغناء ولعب
وسيكون اغلي الناس عندي من لقلبه قد وهب

المصدر : صدي البلد