ذعر في الخليج بسبب «لعبة مريم»
ذعر في الخليج بسبب «لعبة مريم»

ذعر في الخليج بسبب «لعبة مريم» حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر ذعر في الخليج بسبب «لعبة مريم» .

صحيفة الوسط - ارسال بياناتك
اضف تعليق

تصدر هاشتاج "لعبة مريم" قائمة الأعلى تداولاً على تويتر بالسعودية والإمارات خلال اليومين الماضيين؛ إذ تحدث المئات من رواد الموقع عن مشكلات اللعبة وأهدافها الخفية المزعومة.

لعبة مريم هى لعبة إلكترونية ظهرت على المتجر الإلكترونى لشركة "آبل" فى 10 يوليو الماضى، وبدأ من بعدها أستعراض مجموع من الأسئلة حول هذه اللعبة المخيفة، فقصة هذه اللعبة تتلخص فى أن هناك طفلة صغيرة تدعى "مريم" تاهت عن منزلها، والمشترك هو من عليه مساعدتها حتى تستطيع هذه الطفلة العودة إلى منزلها.

 وأثناء طريقك فى مساعدة الطفلة مريم، تبدأ هذه الطفلة فى أستعراض شركة أسئلة، منها أسئلة شخصية، ومنها سياسية، وفى مرحلة من المراحل تطلب منك مريم أن تدخل على غرفة حتى تقابل والدها، ثم تطرح عليك سلسة أخرى من الأسئلة، كل سؤال منهم يؤدى إلى سؤال آخر.

تلعب هذه اللعبة على الأوتار النفسية لدى مستخدميها، حيث إنها تشيع جوًا من الرعب، من خلال المؤثرات الصوتية والصور المرئية المرعبة التى تعرض أثناء ممارستك للعبة، ويدعى مؤسسها بـ"سلمان الحربى".

شاهد أيضا

لعبة-مريم-1

لكن الاتهامات الموجهة للعبة تفاقمت بعد توجيه مريم سؤالاً عن الأزمة السياسية بين قطر ودول الخليج، وهو ما دفع شرطة دبي إلى إصدار بيان، تكشف تحذيرتها فيه رواد الإنترنت من الإدلاء بأي معلومات شخصية تطلبها اللعبة، إذ نصح اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد شرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، بالابتعاد عنها؛ لأنها تعتمد على جمع المعلومات الشخصية واستغلالها، كما أنها تتلاعب بالأطفال والمراهقين.

فيما حذر مستشار أمن المعلومات والجرائم الإلكترونية في الكويت، رائد الرومي، المستخدمين من هذه اللعبة، التي قد تؤثر سلبا على المراهقين وتسبب لهم إيذاءً نفسيا، بينما ذكر المبرمج السعودي سلمان الحربي، إن اللعبة لا تحفظ إجابات المستخدمين، وإن كثيراً من أسئلتها تكون لإشعال حماسة اللاعب لا أضخم.

برجاء اذا اعجبك خبر ذعر في الخليج بسبب «لعبة مريم» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري