الأمم المتحدة تكشف تحذيرتها من تحركات تنظيم الدولة الأسلامية رغم الضغط العسكري
الأمم المتحدة تكشف تحذيرتها من تحركات تنظيم الدولة الأسلامية رغم الضغط العسكري

الأمم المتحدة تكشف تحذيرتها من تحركات تنظيم الدولة الأسلامية رغم الضغط العسكري

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأمم المتحدة تكشف تحذيرتها من تحركات تنظيم الدولة الأسلامية رغم الضغط العسكري .

صحيفة الوسط - أثبت مجموع من خبراء الأمم المتحدة أن تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية لا يزال قادرا على إبعـاث أموال إلى مناصريه خارج منطقة النزاع في الشرق الأوسط، على الرغم من الضغط العسكري عليه في بغداد وسوريا، وغالبا ما تكون التحويلات مبالغ صغيرة يصعب كشفها.

وأشار تقرير الخبراء، إلى أن تنظيمي القاعدة وداعش احتفظا خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017 بقدرات كبيرة على التحرّك على الرغم من الضغط العسكري الدولي ضدهما، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية.

واستنادًا إلى التقرير، فإن مصادر تمويل تنظيم الدولة الأسلامية لم تتغيّر جذريا، بل تعتمد حتى الآن على استغلال البترول الخام والضرائب المفروضة على السكان المحليين.

ويقع التقرير في 24 صفحة، وقد أعدّه خبراء مكلّفون بمراقبة تطبيق مختلف القرارات المتعلقة بالعقوبات التي تم تبنّيها ضدّ التنظيمَين المتطرفين.

ولفت التقرير إلى أن تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية "يستأنف التشجيع على تنفيذ هجمات" خارج الشرق الأوسط، مثل أوروبا التي لا تزال تشكل منطقة ذات أولوية لشن اعتداءات يُنفّذها أفراد يؤيدون التنظيم.

ويريد تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية التمركز في معقل حـديث بجنوب شرق آسيا وفق ما تكشف المعارك الأخيرة في جنوب الفيليبين، حسب ما أفاد التقرير، مشيرًا في المقابل إلى أنّ مجموع الراغبين في التوجّه إلى بغداد وسوريا للانضمام إلى فريق التنظيم يستأنف التراجع.

برجاء اذا اعجبك خبر الأمم المتحدة تكشف تحذيرتها من تحركات تنظيم الدولة الأسلامية رغم الضغط العسكري قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور