رفض طلب رئيس تل أبيب الأسبق إلغاء شروط إِفْرَاج سراحه
رفض طلب رئيس تل أبيب الأسبق إلغاء شروط إِفْرَاج سراحه

رفض طلب رئيس تل أبيب الأسبق إلغاء شروط إِفْرَاج سراحه

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر رفض طلب رئيس تل أبيب الأسبق إلغاء شروط إِفْرَاج سراحه .

صحيفة الوسط - رفضت السلطات الإسرائيلية طلبًا من الرئيس الأسبق موشي كاتساف لإلغاء شروط إِفْرَاج سراحه، حسب ما ذكر مسؤول الأحد.

وكان الرئيس الأسبق سجن لخمس سنوات بعد إدانته بالاغتصاب، وأفرج عنه نهاية العام الفائت.

وقدم كاتساف "71 عاما) طلبًا إلى الرئيس الإسرائيلي الحالي رؤوفين ريفلين بعد أن رفض طلب آخر له لتخفيف شروط إِفْرَاج سراحه.

وأطلق سراح كاتساف في ديسمبر الفائت بإفراج مشروط من السجن بعد أن قضى خمسة من أصل سبع سنوات في السجن لإدانته بالاغتصاب.

ونوه الرئيس ريفلين إلى أن كاتساف أطلق سراحه بشرط مشاركته في برنامج إعادة تأهيل، والامتناع عن إجراء مقابلات صحفية لسنتين، أي الفترة المتبقية من حكمه.

كما مُنع من السفر إلى الخارج وفرض عليه ملازمة منزله من العاشرة مساء حتى السادسة صباحا.
وذكر مكتب ريفلين في بيان "أخذا في الاعتبار طبيعة الجنح، لا يوجد مجال لقبول طلبه لإلغاء هذه الشروط".

وفي ديسمبر 2010، حكم على كاتساف بالسجن سبع سنوات بتهمة اغتصاب اثنتين من مساعداته عندما كان وزيرا للسياحة في تسعينات القرن السابق، وبالتحرش الجنسي، ورشوة شهود وعرقلة سير العدالة.

وأرغم كاتساف، المولود في إيران والذي ترعرع كطفل لاجئ في أسرة فقيرة، على الاستقالة في يوليو 2007 اثر هذه الاتهامات، ودفع كاتساف ببراءته على الدوام.

وحين أودع السجن في السابع من كانون ديسمبر 2011 قرب تل أبيب، كان أول رئيس يسجن منذ قيام دولة تل أبيب في 1948.

وفي فبراير 2016، أنطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت قضاء عقوبة السجن بعد إدانته بالفساد، واطلق سراحه في يوليو 2017.

برجاء اذا اعجبك خبر رفض طلب رئيس تل أبيب الأسبق إلغاء شروط إِفْرَاج سراحه قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور