«الوزراء الفلسطينى»يؤكد أن توسيع صلاحيات الاحتلال بالضفة الغربية إلغاء لاتفاق أوسلو
«الوزراء الفلسطينى»يؤكد أن توسيع صلاحيات الاحتلال بالضفة الغربية إلغاء لاتفاق أوسلو

«الوزراء الفلسطينى»يؤكد أن توسيع صلاحيات الاحتلال بالضفة الغربية إلغاء لاتفاق أوسلو

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «الوزراء الفلسطينى»يؤكد أن توسيع صلاحيات الاحتلال بالضفة الغربية إلغاء لاتفاق أوسلو .

صحيفة الوسط - أثبت مجلس الوزراء الفلسطينى إِدامَة سلطات الاحتلال الإسرائيلية فى الشغل على تعزيز احتلالها للأراضى الفلسطينية بشكل منهجى وواسع النطاق.

وأشار المجلس خلال جلسته الأسبوعية، التى عقدها الأن الثلاثاء، فى مدينة رام الله برئاسة رامى حمد الله، أن تل أبيب تعمل على تقويض عمل السلطة الوطنية الفلسطينية من خلال شركة من الممارسات والإجراءات والسياسات غير الشرعية، لا سيما الخطة التى تم إعدادها مؤخرًا لمضاعفة مجموع العاملين المدنيين فى الإدارة المدنية لسلطة الاحتلال، التي كان من المفترض حلها منذ سنوات حسب الاتفاقيات الموقعة، وإظهارها كجهاز مدنى، وتوسيع نشاط وصلاحيات هذه الإدارة الاحتلالية ومحاولاتها المرفوضة لفتح قنوات اتصال مباشرة مع المواطنين الفلسطينيين ورجال الأعمال.

وأثبت المجلس أن الإدارة المدنية ما هى إلا الذراع الرئيسية للاحتلال الإسرائيلى الذي يعمل على تعزيز سلطته وسيطرته على الضفة الغربية المحتلة، والتحكم فى كل مناحى صحيفة الوسط، ويعمل على تضييق سبل العيش للشعب الفلسطينى في أنحاء الضفة الغربية كافة، وترسيخ النظام الاستعماري من خلال منظومة الاستيطان غير الشرعى.

مشيرًا إلى أن هذه الخطوات هى إلغاء إسرائيلى واضح لاتفاق أوسلو، وتخليها وتراجعها من طرف واحد عن الاتفاقات الموقعة، وهذا تترتب عليه مسئوليات على الدول الراعية لهذه الاتفاقات.

وطالب المجتمع الدولى بتحمل مسئولياته تجاه ما تقوم به تل أبيب من إفشال للجهود الدولية؛ لتحقيق السلام في المنطقة، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلى، لا ترسيخه من خلال إدارات مدنية وعسكرية، بالإضافة إلى ضرورة الشغل على إرغام تل أبيب للالتزام بقرارات الشرعية الدولية، والإقرار بحقوق الشعب الفلسطينى غير قابلة للتصرف، وتمكين الشعب من تجسيد سيادته واستقلاله فى دولته الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأثبت المجلس أن الحكومة بالتنسيق مع القيادة الفلسطينية ستدرس كل الخيارات فى التعامل مع هذه التطورات المرفوضة، داعيًا دولة الاحتلال إلى تَسْوِيَة الإدارة المدنية، والبدء فى اتخاذ إجراءات جدية من أجل الوصول إلى اتفاق سلام قائم على تَسْوِيَة الدولتين تعيشان جنبًا إلى جنب بأمن وسلام، واستنادًا إلى قرارات الأمم المتحدة، ومرجعيات عملية السلام.

برجاء اذا اعجبك خبر «الوزراء الفلسطينى»يؤكد أن توسيع صلاحيات الاحتلال بالضفة الغربية إلغاء لاتفاق أوسلو قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور