الأمم المتحدة: نازحون روهينجا يواجهون مشكلة مساعدات بعد العنف في ميانمار
الأمم المتحدة: نازحون روهينجا يواجهون مشكلة مساعدات بعد العنف في ميانمار

الأمم المتحدة: نازحون روهينجا يواجهون مشكلة مساعدات بعد العنف في ميانمار

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأمم المتحدة: نازحون روهينجا يواجهون مشكلة مساعدات بعد العنف في ميانمار .

صحيفة الوسط - ذكرت الأمم المتحدة، إن نحو 120 ألف نازح أغلبهم من المسلمين الروهينجا في مخيمات في ولاية راخين في ميانمار لا يحصلون على إمدادات طعام أو رعاية طبية بعد أن أوقفت الأمم المتحدة وجماعات إغاثة عملياتها إثر اتهامات لهم من الحكومة بدعم متمردين.

وأثبت بيير بيرون المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: ”نتيجة لتوقف الأنشطة في وسط ولاية راخين لا يتلقى الكثير من الناس حاليا المساعدات الغذائية التي كانوا يتلقونها في العادة وتعطلت بشدة خدمات الرعاية الصحية الأساسية“.

وأجلت الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الدولية بالفعل كل موظفيها غير الضروريين من شمال الولاية وسط تصاعد حدة القتال وبعد أن نشر مكتب زعيمة البلاد أونج سان سو كي مرارا صورا لأطعمة تحمل شعار برنامج الأغذية العالمي قيل إنها عثر عليها في معسكر للمتمردين.

وأشار مكتب سوكي أيضا إنه يحقق في مساعدة منظمات إغاثية للمتمردين في إحدى الوقائع.

ويرفض حاليا متعاقدون يعملون لصالح برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حمل الطعام للمخيمات في سيتوي ومناطق أخرى.

برجاء اذا اعجبك خبر الأمم المتحدة: نازحون روهينجا يواجهون مشكلة مساعدات بعد العنف في ميانمار قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور