ترمب لا يستبعد صداقته لزعيم بيونغيانغ
ترمب لا يستبعد صداقته لزعيم بيونغيانغ

ترمب لا يستبعد صداقته لزعيم بيونغيانغ حسبما ذكر جي بي سي نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر ترمب لا يستبعد صداقته لزعيم بيونغيانغ .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط :- ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه لا يستبعد أن يصبح صديقا لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في وقت ما، مشيرا إلى أن ذلك سيصب في مصلحة كوريا الشمالية.
ذكر ترمب في مؤتمر صحفي في هانوي ردا على سؤال عن إمكانية أن يصبح صديقا لكيم جونغ أون "إن الأمور الغريبة قد تحدث، وإن حدثت فهي لصالح كوريا الشمالية ولأماكن أخرى في العالم".
وكان الرئيس الأميركي تساءل ساخراً في تغريدة قبيل إجرائه مباحثات مع الرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ بالعاصمة هانوي، لماذا ينعته زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بالعجوز بينما هو لن ينعته أبداً بالقصير والسمين.
وأضاف ترمب في تغريدته "أحاول جاهداً أن أكون صديقاً له وربما يتحقق الأمر يوماً ما".
ومنذ انتخابه رئيسا، تبادل ترمب وكيم جونغ أون الإهانات والتهديدات بالقيام بضربات عسكرية، مما أثار المخاوف من اندلاع نزاع مسلح.
يشار إلى أن ترمب ركز في جولته الآسيوية التي امتدت أضخم من أسبوع، على ملف كوريا الشمالية النووي وبرنامجها الصاروخي، ووصف النظام في بيونغ يانغ بالمارق.
وكرر الرئيس الأميركي دعوته لما وصفها بالأمم المسؤولة إلى التصرف فورا لوضع حد لتهديدات كوريا الشمالية.
المصدر : صحيفة الوسط , مصادر

برجاء اذا اعجبك خبر ترمب لا يستبعد صداقته لزعيم بيونغيانغ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جي بي سي نيوز