النيابة تستأنف على «إخلاء سبيل» المتهمين بضرب «جنينة»
النيابة تستأنف على «إخلاء سبيل» المتهمين بضرب «جنينة»

النيابة تستأنف على «إخلاء سبيل» المتهمين بضرب «جنينة»

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر النيابة تستأنف على «إخلاء سبيل» المتهمين بضرب «جنينة» .

صحيفة الوسط - استأنفت نيابة مصر الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، منذ قليل، على قرار قاضى المعارضات بإخلاء سبيل 3 متهمين بالتعدى على المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات بكفالة ٥٠٠ جنيه.

يذكر أن تحقيقات النيابة قد أظهرت تضارب أقوال المتهمين بالتعدى على المستشار هشام جنينة، صباح السبت الماضى، حيث قالوا خلالها: "إنهم أثناء بحثهم عن شقة قانون حـديث بدائرة قسم التجمع؛ قرروا الجلوس على كافيه للراحة، ثم استكمال البحث، وباستقلالهم سيارة أجرة؛ للانتقال لمنطقة أخرى للبحث عن الشقة، ودفعوا أجرة 80 جنيهًا، وبعد ذلك اصطدمت سيارة المستشار هشام جنينة بهم، وبنزولهم من السيارة قام «خفير المستشار» بالتعدي عليهم بالضرب باستخدام حديدة"، وأضافوا: "وبعد زِيارَة زوجته وابنته قاموا بالتعدى علينا".

وتبين من التحقيقات النيابة، تضارب أقوال المتهمين، فعقب ذِكْر "الأول" أنهم دفعوا 80 جنيهًا أجرة؛ ذكر "الثاني" إنهم دفعوا 50 جنيهًا فقط، بالإضافة إلى أن أحدهم ذكر أنه كان يجلس بجوار السائق، بينما كان المتهمان الآخران يجلسان فى الكرسى الخلفى، لكن المتهم الثاني ذكر إنه من كان يجلس في الكرسى الأول، والمتهمان الآخران فى الكرسي الخلفي.

وأظهرت تحريات المباحث المُسَلَّمة للنيابة، عن أن الواقعة عبارة عن "وَاقِع سيارة تسبب في نشوب مشاجرة وتطاول بالأيدى بين (الطرف الأول) هشام أحمد فؤاد جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، ورمضان إدريس إبراهيم، خفير، و(الطرف الثانى) محمود خلاف، صاحب مقهى، وأحمد رفاعى بيومى حسن وأشرف إبراهيم أحمد؛ ما أسفر عن الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي.

وكان بلاغ قد ورد لقسم شرطة التجمع الأول من الناس يفيد بوقوع مشاجرة ومصابين بشارع «الأمن العام» بدائرة القسم، وبانتقال رجال الأمن؛ وجدوا كل من أفراد (الطرف الأول) «جنينة» مصابًا بسحجات باليد والقدم، وقائد السيارة رقم «د وو ٩٤٢ مصر»، والمدعو رمضان إدريس إبراهيم، ٣١ عامًا، خفير، و(الطرف الثانى) «السيد محمود خلاف»، ٣١ عامًا، صاحب مقهى، مقيم فى دائرة قسم عابدين مصابا باشتباه بشرخ بالساق اليمنى، وأحمد رفاعى بيومى حسن، ٢٧ عامًا، دبلوم فنى، مصابا بجروح بفروة الرأس، وأشرف إبراهيم أحمد، ٤٤ عامًا، صاحب مطعم، مصابا بجرح بالذراع اليسرى، وتم إسعافهم جميعًا بمستشفى مصر الجديدة.

برجاء اذا اعجبك خبر النيابة تستأنف على «إخلاء سبيل» المتهمين بضرب «جنينة» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور