ألف طبيب يتظاهرون في مستشفى وسط الجزائر العاصمة
ألف طبيب يتظاهرون في مستشفى وسط الجزائر العاصمة

ألف طبيب يتظاهرون في مستشفى وسط الجزائر العاصمة

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر ألف طبيب يتظاهرون في مستشفى وسط الجزائر العاصمة .

صحيفة الوسط - شارك حوالي ألف طبيب مقيم ممن يواصلون أبحاث الاختصاص في تظاهرة جديدة، الأن الثلاثاء، في مستشفى وسط العاصمة الجزائرية، مع بدء جولة مفاوضات جديدة مع الحكومة لإنهاء إضراب بدأوه قبل شهرين، بحسب مصور وكالة صحيفة الوسط.

وسبق للقضاء أن حكم في 24 يناير بعدم شرعية الاضراب الذي يسهم فيه حوالي 13 الف طبيب أكملوا أبحاث الطب العام ويحضرون للاختصاص يطالبون بالغاء الخدمة المدنية التي تلزمهم الشغل بعد تخرجهم في مناطق بعيدة من سنتين الى أربع سنوات، اضافة الى سنة خدمة عسكرية للرجال قبل ان يعملوا لحسابهم او في مستشفيات وعيادات حكومية او خاصة.

ورفع الاطباء لافتات كتب عليها "الاطباء المقيمون غاضبون" في اثناء تجمعهم في مستشفى مصطفى باشا قادمين من عدة مستشفيات بالعاصمة. وحملت طبيبة لافتة كتبت عليها "بكالوريا+7+5+خدمة مدنية، ثم ماذا بعد".

ولم يرتد المتظاهرون من المستشفى نظراً لمنع التظاهر في الشارع لكن دون اغلاق أبواب المستشفى وتحت أعين الشرطة التي بقيت بعيدة ولم تتدخل.

وفي سياق متصل، انسحبت تنسيقية الاطباء المقيمين بعد ساعة من اجتماع مع عدة قطاعات وزارية، كما أثبت أحد المتحدثين باسمها محمد طيلب، لوكالة صحيفة الوسط.

وعبر بيان للتنسيقية عن "الغضب من احتقار الوزارة" للاطباء، وندد ب"عدم فعالية وعقم المفاوضات".

وبين ما الانتقادات التي وجهها الاطباء لنظام الخدمة المدنية "الاجباري" ارسال اطباء مختصين الى اماكن بعيدة دون توفير، المعدات اللازمة والمساعدين وكذلك السكن الملائم لهم اضافة الى إنفصال الازواج، عندما يتعلق الامر بطبيبين مختصين من نفس الدفعة ومتزوجين.

وردا على ذلك أثبتت وزارة الصحة انها "مستعدة لالغاء الخدمة المدنية في بعض التخصصات غير المطلوبة في ارض الواقع وتقليص مدته في بعض المناطق"، كما أثبت عميد كلية الطب صلاح الدين بن ديب احد اعضاء صحيفة الوسط المفاوض باسم الحكومة في مؤتمر صحافي.

واضاف ان الوزارة قبلت ايضا مطلب جمع الاطباء المختصين المتزوجين في مكان واحد" خلال فترة الخدمة المدنية" و "قررنا عدم ارسال اي طبيب دون توفير سكن لائق ووسائل الشغل".

لكنه استبعد الغاء الخدمة المدنية "فهي موجودة منذ 34 عاما ولا يمكن مسحها هكذا بين عشية وضحاها".

وفي 3 يناير صعد الاطباء احتجاجهم بمحاولة الخروج في تجمع في وسط العاصمة الا ان الشرطة منعتهم بالقوة، ما أسفر عن مقتـل 20 طبيبا بجروح، بحسب التنسيقية.

كما أبلغت نقابة الممرضين عن اضراب "غير محدود" ابتداء من 5 شباط/فبراير للتنديد ب"تَقَهْقُر ظروف الشغل" في المستشفيات الحكومية، بسبب تَأَخَّر الموظفين ووسائل الشغل.

برجاء اذا اعجبك خبر ألف طبيب يتظاهرون في مستشفى وسط الجزائر العاصمة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن