في خطابه الأول عن حالة الاتحاد.. دونالد ترامب يكشف النقاب الإبقاء على معتقل غوانتانامو مفتوحا
في خطابه الأول عن حالة الاتحاد.. دونالد ترامب يكشف النقاب الإبقاء على معتقل غوانتانامو مفتوحا

في خطابه الأول عن حالة الاتحاد.. دونالد ترامب يكشف النقاب الإبقاء على معتقل غوانتانامو مفتوحا حسبما ذكر فرانس 24 ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر في خطابه الأول عن حالة الاتحاد.. دونالد ترامب يكشف النقاب الإبقاء على معتقل غوانتانامو مفتوحا .

صحيفة الوسط - ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء في خطابه الأول عن حالة الاتحاد أمام الكونغرس، إنه وقع مرسوما لإبقاء معتقل غوانتانامو مفتوحا، منهيا بذلك كل محاولات إغلاقه وتحديدا خلال ولاية سلفه باراك أوباما. واعتبر ترامب أنه من الضروري إبقاء هذه المنشأة السجنية مفتوحة لاحتجاز "المتطرفين".

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء أمام الكونغرس في خطابه الأول عن حالة الاتحاد أنه وقع لتوه مرسوما يقضي بإبقاء معتقل غوانتانامو مفتوحا، ليسدل بذلك الستارة على المحاولات الفاشلة والعديدة التي بذلها سلفه باراك أوباما لإغلاق هذا السجن.

وذكر ترامب "الأن أفي بوعد آخر" من وعود الحملة الانتخابية، مضيفا "لقد وقعت لتوي مرسوما يأمر وزير الدفاع "جيم ماتي" بإعادة النظر بسياستنا المتعلقة بالاحتجاز العسكري وبإبقاء المنشآت السجنية في غوانتانامو مفتوحة".

وأضاف على وقع هتاف الحاضرين "أنا أطلب من الكونغرس ضمان أن تبقى لدينا في المعركة ضد تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة صلاحية احتجاز المتطرفين حيثما اصطدنا أيا منهم وحيثما وجدنا أيا منهم، وفي كثير من الحالات فإن هذا المكان سيكون بالنسبة إليهم حاليا خليج غوانتانامو".

وكان الجيش الأمريكي استحدث على عجل معتقل غوانتانامو في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش الابن وذلك في غمرة الحرب على الإرهاب التي شنها الرئيس الجمهوري إثر هجمات11 أيلول/سبتمبر 2001.

ومر على هذا المعتقل منذ افتتاحه في 2002  في قاعدة أمريكية في خليج غوانتانامو في هافانا 800 شخص أوقفوا بتهم تتعلق بالإرهاب.

ومع أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تعهد بإقفال هذا السجن الذي ارتبط اسمه بالحرب على الإرهاب، وأيضا بالتعذيب والتوقيف العشوائي، إلا أن ولايته الأولى تبلغ وكذلك الثانية وما زال المعتقل العسكري قائما، ووراء القضبان فيه الأن  41شخصا.

تهديد كوري شمالي!

وحذر ترامب من تحضير "تنازلات" أمام التهديد النووي الكوري الشمالي، واعدا "بعدم تكرار أخطاء الإدارات السابقة التي وضعتنا في هذه الحالة الشديدة الخطورة". وذكر ترامب "ما من نظام قمع شعبه بوحشية مماثلة لوحشية دكتاتورية كوريا الشمالية"، مشددا على أن "سعي كوريا الشمالية الخطر للحصول على صواريخ نووية يمكن أن يشكل في القريب العاجل جدا تهديدا لأراضينا. نحن نخوض حزب ضغط قصوى لتفادي حصول هذا الأمر".

وتابع "يكفي لنا أن نرى الطابع الشرير للنظام الكوري الشمالي لكي ندرك طبيعة التهديد النووي الذي يمكن أن يشكله على الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها". واعتبر الجنرال بول سيلفا نائب رئيس أركان الجيوش الأمريكية الثلاثاء أن بيونغ يانغ أحرزت تقدما في تطوير برنامجها للصواريخ البالستية العابرة للقارات لكنها لم تثبت بعد قدرة هذه الأسلحة على ضرب الولايات المتحدة.

وفي خطابه أمام الكونغرس تطرق ترامب إلى قضية الطالب الأمريكي أوتو وارمبيير الذي اعتقلته بيونغ يانغ وحكمت عليه بالسجن ثم أعادته إلى بلاده في حزيران/يونيو بعد أن دخل في غيبوبة وقد فارق صحيفة الوسط بعيد أيام. ودعا  والدي أوتو وارمبيير لحضور خطابه في الكونغرس وقد توجه إليهما بالكلام قائلا "أنتم الشهود الأقوياء على تهديد يواجه نمط عيشنا وقوتكم هي مَبْعَث إلهام لنا".

كما طلب من الحضور تحية المنشق الكوري الشمالي جي سيونغ-هو الذي "يعيش الأن في سيول ويساعد آخرين" هم في نفس حالته.

دعم الشعب الإيراني!

وأثبت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطابه وقوف الولايات المتحدة "إلى جانب الشعب الإيراني في نضاله الشجاع في سبيل الحرية"، في إشارة إلى المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها إيران مؤخرا.

وذكر ترامب "عندما انتفض الشعب الإيراني ضد جرائم دكتاتوريته الفاسدة، لم ألتزم الصمت"، مطالبا في الوقت نفسه "الكونغرس بحل العقابات الجوهرية للاتفاق الكارثي حول البرنامج النووي الإيراني".

موسكو وبكين.. تهديد اقتصادي!

كما اعتبر ترامب أن الدول المنافسة للولايات المتحدة مثل بكين وروسيا" تهدد مصالحنا واقتصادنا وقيمنا"، مشددا على أن انتهاج "الضعف إزاءها هو الطريق المحتوم نحو النزاع".

وذكر إن ضمان "قوة" الولايات المتحدة يتطلب من الكونغرس إقرار التمويل اللازم للقوات المسلحة الأمريكية ولا سيما من أجل "تحديث وإعادة بناء ترسانتنا النووية بغية جعلها قوية وشديدة بما يكفي لردع أي عدوان".

قبضة حديدية بوجه الهجرة!

إلى ذلك، اعتبر الرئيس الأمريكي في خطابه الأول عن حالة الاتحاد أن "الحدود المفتوحة" سمحت لعصابات المخدرات بالتسلل إلى الولايات المتحدة وأزهقت "الكثير من الأرواح"، مجددا عزمه على تشديد سياسة الهجرة.

وذكر ترامب "على مدار عقود سمحت الحدود المفتوحة للمخدرات والعصابات بالتفشي في مجتمعاتنا الأكثر ضعفا .لقد سمحت لملايين العمال ذوي الأجور المنخفضة بمنافسة الشعب الأمريكي الأكثر فقرا على الوظائف والأجور. والأسوأ من ذلك أنها أزهقت الكثير من الأرواح البريئة".

تحديث البنى التحتية..

وتحدث ترامب أيضا، عن طريقة استثمارية بقيمة 1.5 تريليون دولار لتحديث البنى التحتية المتقادمة في البلاد.

وذكر ترامب "سوف نبني طرقات وجسورا وطرقا سريعة وسككا حديدية ومجاري مائية، جديدة وبراقة في سائر أنحاء البلاد، وسوف نفعل ذلك بقلوب أمريكية وسواعد أمريكية وعزم أمريكي".

كما دعا ترامب كل الشعب الأمريكي، ولا سيما الحزبان الجمهوري والديمقراطي، إلى "وضع خلافاتهم جانبا بحثا عن أرضية أتفاق".

وشدد الرئيس الأمريكي الذي يسعى خلف دعم الحزبين لتحقيق إنجازات تشريعية ولا سيما في ملفي الهجرة والبنى التحتية على أهمية "الوحدة التي نحن بحاجة إليها للحصول على أستطلاع".

 

برجاء اذا اعجبك خبر في خطابه الأول عن حالة الاتحاد.. دونالد ترامب يكشف النقاب الإبقاء على معتقل غوانتانامو مفتوحا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس 24