الاتحاد الأوروبي "قلق" من عدم ضمان سيادة القانون في أنقرة
الاتحاد الأوروبي "قلق" من عدم ضمان سيادة القانون في أنقرة

الاتحاد الأوروبي "قلق" من عدم ضمان سيادة القانون في أنقرة

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الاتحاد الأوروبي "قلق" من عدم ضمان سيادة القانون في أنقرة .

صحيفة الوسط - أعرب الاتحاد الأوروبي الأن عن قلقه حيال التطورات القضائية الأخيرة في أنقرة وحث أنقرة على ضمان سيادة القانون، وذلك في سياق احتجاز السلطات لصحفيين أقر القضاء إِفْرَاج سراحهم.

وذكر الممثل الأعلى للممفوضية الأوروبية فيديريكا موجيريني والمفوض يوهانس هان في بيان مكتوب: "إن معاكسة قرار المحكمة بالإفراج عن رئيس منظمة العفو الدولية في أنقرة تانر كيلي، واعتقال أعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة الطبية التركية، هي أحدث الأمثلة على التطورات المثيرة للقلق التي تقوض سلطة القانون، واستقلال وحياد القضاء في أنقرة".

وأضاف البيان: عدم تنفيذ الأحكام، بما في ذلك الحكم القضائي الصادر مؤخرا عن المحكمة الدستورية، واستمرار احتجاز صحفيين اثنين، بالإضافة إلى تقويض سيادة القانون، يخاطر بوضع سابقة مؤسفة ويثير شكوكا حول وجود طريف للانصاف القانوني الفعال.

وأمرت المحكمة الجنائية العليا في اسطنبول الخميس السابق بالإفراج المشروط عن كيليتش الذي لايزال سجينا منذ 9 يونيو بتهمة الإرهاب، ولكن تم اعتقاله مرة أخرى في وقت متأخر يوم الأربعاء عندما استأنف المدعي العام إِفْرَاج سراح كليك أمام المحكمة الجنائية العليا في اسطنبول.

ولكن عارضت محكمة اسطنبول العليا الخامسة والثلاثين في اسطنبول القرار وحكمت باعتقاله مرة أخرى.

ودعا ممثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا هارلم ديسير في 17 ينيار السلطات التركية إلى ضمان تنفيذ قرار المحكمة الدستورية وإطلاق سراح الصحفيين دون مزيد من التأخر.

برجاء اذا اعجبك خبر الاتحاد الأوروبي "قلق" من عدم ضمان سيادة القانون في أنقرة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد