"موسكو الأن"يؤكد أن هل تظهر طائرة ركاب روسية أسرع من الصوت؟
"موسكو الأن"يؤكد أن هل تظهر طائرة ركاب روسية أسرع من الصوت؟

"موسكو الأن"يؤكد أن هل تظهر طائرة ركاب روسية أسرع من الصوت؟

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر "موسكو الأن"يؤكد أن هل تظهر طائرة ركاب روسية أسرع من الصوت؟ .

صحيفة الوسط - ترغب مؤسسات روسية مختلفة منذ فترة بعيدة، بالحصول على طائرة مدنية وطنية أسرع من الصوت.

وتقترح جهات عديدة بناء طائرة مدنية على أساس حاملة الصواريخ الاستراتيجية "توبوليف 160".

وتفسر هذه الرغبة بأن وجود مثل هذه الطائرة الروسية الصنع، سيسمح لقيادات وعناصر من مختلف الوزارات والمؤسسات، بالوصول إلى نقاط مختلفة في روسيا والعالم بسرعة وهو ما سيحسن عمل هذه المؤسسات، وسيسمح بإبداء ردود الفعل السريعة على حالات الطوارئ المختلفة، بالإضافة لذلك سيسمح وجود هذه الطائرات بتقليص وقت الرحلات التجارية العادية بشكل كبير، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا الأن" الإخبارية الروسية.

وفي الوقت الراهن باشرت شركة "توبوليف" بتصميم النسخة المدنية من طائرة "توبوليف 160"، وبعد إنجازها سيبدأ مصنع بناء الطائرات في قازان "مصنع غوربونوف" بإنتاج هذه الطائرات.

ويقول الخبراء، إن الحد الأدنى لعدد الطائرات الذي سيجعل إنتاجها مربحا، هو ما بين 7 و10 طائرات، ويشيرون إلى أن إنتاج طائرة ركاب من طراز "توبوليف 160" غير مثقل بعدد كبير من التكنولوجيا السرية، ولذلك فإن فترة تصميمها ستكون قصيرة نسبيا.

وتشكك شركات الطيران التجارية الخاصة، بوجود آفاق لمثل هذه الطائرة وتبرر ذلك بوجود قيود كثيرة على استخدام هذه الطائرة في مطارات أوروبا، ولكن إذا انطلقنا من مساحة روسيا الشاسعة جدا يمكن القول إن بلادنا تعتبر أفضل مكان للاستفادة من إمكانيات هذه الطائرات.

 

برجاء اذا اعجبك خبر "موسكو الأن"يؤكد أن هل تظهر طائرة ركاب روسية أسرع من الصوت؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن