المعارضة القطرية: الاستقواء بتركيا عار على نظام البلاد
المعارضة القطرية: الاستقواء بتركيا عار على نظام البلاد

المعارضة القطرية: الاستقواء بتركيا عار على نظام البلاد

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر المعارضة القطرية: الاستقواء بتركيا عار على نظام البلاد .

صحيفة الوسط - توعدت المعارضة القطرية تميم بن حمد أمير البلاد، وذلك بعد ارتكاب نظامه العديد من الحماقات، وأثبتت أن الاستقواء بالأجنبي على الأشقاء يمثل عارا ليس بعده عار، في إشارة إلى الترابط المشترك العسكري مع أنقرة.

واستعرض تقرير نشرته صحيفة "البيان" الإماراتية تصريحات لمعارضين قطريين، سلطان بن سحيم المعارض القطري البارز شدد على أن الدوحة تقوم بالتضييق على الشرفاء من أبناء قطر.

وذكرت الصحيفة أن معارض قطري آخري لفت إلى أن الدوحة تنفق ما لايقل عن 663 مليون دولار لتمويل منظمات إرهابية متطرفة ووسائل إعلامية تخريبية.

وكتب بن سحيم تغريدة في حسابه الخاص على "تويتر": «الكثير من شرفاء قطر في الداخل تم التضييق عليهم ولم يستطيعوا أن يبينوا موقفهم مما يحدث وهم لا يقلون مروءة وشجاعة عمن صدعوا بالحق من الخارج ونسأل الله أن يجمع شملنا على العز والحق».

وجاء في تغريدات الحساب الرسمي للمعارضة القطرية أن النظام القطري أمر البعثات الدبلوماسية في عدة عواصم أوروبية بالسماح لعسكريين أتراك بالتواجد داخل مقار سفارات الدوحة، لمنع حصول المعارضين الأكراد والأوروبيين لتأشيرات دخول الدوحة.

وكتبت المعارضة القطرية على تويتر" «الزحف التركي إلى أراضي الدوحة مستمر، بمرافقة مؤسسات عسكرية ومالية وأمنية، كأنه إعلان للنفير العام الذي يبْتَهَلَ إلى الانتقال إلى قطر والاستيلاء على ممتلكات شعبها».

برجاء اذا اعجبك خبر المعارضة القطرية: الاستقواء بتركيا عار على نظام البلاد قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد