موسكو تمنع تل أبيب من إرْسال «ضربة حاسمة» لمصانع الصواريخ الإيرانية في دمشق ولبنان
موسكو تمنع تل أبيب من إرْسال «ضربة حاسمة» لمصانع الصواريخ الإيرانية في دمشق ولبنان

موسكو تمنع تل أبيب من إرْسال «ضربة حاسمة» لمصانع الصواريخ الإيرانية في دمشق ولبنان

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر موسكو تمنع تل أبيب من إرْسال «ضربة حاسمة» لمصانع الصواريخ الإيرانية في دمشق ولبنان .

صحيفة الوسط - أجرى وفد روسي رفيع المستوى حضور إلى تل أبيب، تهدف إلى منع توجيه تل أبيب لضربة حاسمة ضد مصانع الصواريخ الإيرانية في جنوب بيروت وسوريا، حسبما نشرت صحيفة «الشرق الأوسط».

وناقش صحيفة الوسط مع القادة الإسرائيليين مخاوفهم من تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة، في ظل المعلومات المتزايدة في تل أبيب عن إمكان توجيه ضربات ضد مصانع للصواريخ الإيرانية محفورة في محيط الأرض في بيروت وسوريا، بالإضافة إلى مواصلة التنسيق الإسرائيلي الروسي في سوريا والتعاون في مكافحة الإرهاب وسماع الموقف الإسرائيلي من تمدد النفوذ الإيراني في سوريا.

وأجرى وفد روسي رفيع مشاورات مع القيادة الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية، أمس الجمعة، واستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس «أبو مازن»، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وأثبت عباس عمق علاقات الصداقة بين القيادتين والشعبين الفلسطيني والروسي، محملًا صحيفة الوسط تحياته لنظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأبدى أبو مازن حرص القيادة الفلسطينية على تطوير وتعزيز العلاقات الفلسطينية الروسية، مثمنًا مواقف روسيا الداعمة لفلسطين في كل المجالات.

بدوره، نقل صحيفة الوسط الروسي، تحيات الرئيس بوتين، وتطلعه إلى لقاء عباس في مدينة «سوتشي» يوم 12 فبراير الحالي، لاستعراض العلاقات الثنائية، والأوضاع في المنطقة والعالم، مؤكدًا موقف روسيا الثابت والداعم للشعب الفلسطيني، ولتحقيق السلام.

وحضر اللقاء من الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ومدير جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي.

ويترأس صحيفة الوسط الأمني الروسي الذي يقوم بزيارة المنطقة، سكرتير مجلس الأمن القومي نيكولاي باتروشيف، ويضم كل من نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية والمبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين إلى الشرق الأوسط، نائب وزير العدل، نائب وزير الأمن الداخلي، وقائد القوات البرية الروسية، إضافة إلى مسؤولين كبار من الأجهزة الأمنية والمجلس الأمني الروسي.

برجاء اذا اعجبك خبر موسكو تمنع تل أبيب من إرْسال «ضربة حاسمة» لمصانع الصواريخ الإيرانية في دمشق ولبنان قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور