«هيومن رايتس» تنتقد استخدام أنقرة القوة المميتة ضد اللاجئين
«هيومن رايتس» تنتقد استخدام أنقرة القوة المميتة ضد اللاجئين

«هيومن رايتس» تنتقد استخدام أنقرة القوة المميتة ضد اللاجئين حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «هيومن رايتس» تنتقد استخدام أنقرة القوة المميتة ضد اللاجئين .

صحيفة الوسط - انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش، الأن السبت، أنقرة لاستخدامها القوة المميتة ضد النازحين السوريين الذين يحاولون العبور إلى أراضيها، داعية أنقرة إلى وقف إعادتهم قسريا وفتح الحدود أمامهم.

وذكرت المنظمة، في بيانها: إن "رصاص حرس الحدود الأتراك يطلقون النار عشوائيًا ويعيدون بشكل جماعي طالبي اللجوء السوريين الذين يحاولون العبور إلى أنقرة، الامر الذي تسبب في مـصرع 10 أشخاص.

وتقدر الأمم المتحدة أضخم من 272 ألف شخص فروا من المعارك في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، حيث تخوض قوات النظام منذ ديسمبر معارك ضد جبهة النصرة سابقًا.

ونقلت المنظمة عن لاجئين نجحوا بالعبور إلى أنقرة بين ايو وديسمبر 2017 قولهم: إن "حرس الحدود الأتراك أطلقوا النار عليهم، وأنهم تعرضوا للضرب والاحتجاز والحرمان من المساعدة الطبية".

وطالبت المنظمة بـ"حظر الإعادة القسرية"، مضيفة "على أنقرة أن تسمح لآلاف السوريين اليائسين الذين يلتمسون اللجوء بعبور الحدود".

وتستضيف أنقرة على أراضيها أضخم من ثلاثة ملايين لاجئ سوري فروا من النزاع المستمر منذ نحو سبع سنوات، لكنها تسعى الآن الى نقل النازحين إلى مخيمات على الجانب السوري للحدود.

 

برجاء اذا اعجبك خبر «هيومن رايتس» تنتقد استخدام أنقرة القوة المميتة ضد اللاجئين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري