إسلام آباد تعرض إجراء تحقيق مشترك مع أفغانستان في الهجمات المتطرفة الأخيرة
إسلام آباد تعرض إجراء تحقيق مشترك مع أفغانستان في الهجمات المتطرفة الأخيرة

إسلام آباد تعرض إجراء تحقيق مشترك مع أفغانستان في الهجمات المتطرفة الأخيرة

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إسلام آباد تعرض إجراء تحقيق مشترك مع أفغانستان في الهجمات المتطرفة الأخيرة .

صحيفة الوسط - عرضت الحكومة الباكستانية إجراء تحقيق مشترك مع نظيرتها الأفغانية في الهجمات المتطرفة الأخيرة التي شهدتها العاصمة الأفغانية كابول ومدن أخرى، وذلك في ظل المحادثات الجارية بين مسئولين بارزين من الجانبين في كابول.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد فيصل - وفقا لوكالة الأنباء الأفغانية (خاما برس) الأن /السبت/ - إن وكيلة الوزارة "تهمينا جانجوا" التي ترأس صحيفة الوسط الباكستاني في المحادثات أدانت الهجوم الإرهابي الذي وقع الشهر السابق في كابول.

وأضاف فيصل أن إسلام آباد عرضت إجراء تحقيق مشترك في الهجمات المتطرفة الأخيرة في أفغانستان.

وقد كانت الخارجية الأفغانية قد أعلنت - أمس - أن وفدا باكستانيا رفيع المستوى برئاسة جانجوا سيزور أفغانستان، وذلك وسط خلافات بين البلدين حول مواجهة حركة طالبان.

وذكر فيصل إن جانجوا أثبتت أنه على الجانبين الانخراط في تعاون ملموس بدلا من إلقاء اللوم على بعضهما البعض.

وتعرضت أفغانستان في الأسابيع الأخيرة لسلسة من الهجمات المتطرفة الدامية، كان أبرزها هجومين في كابول خلال أيام قليلة، وأسفرا عن مـصرع وإصابة المئات.

وتتهم كابول، بشكل متكرر، الحكومة الباكستانية بدعم حركة (طالبان) الأمر الذي تنفيه إسلام آباد، والتي أعلنت خارجيتها، أمس، رفضها الشديد للاتهامات المتعلقة بدعم الحركة الأفغانية وشبكة حقاني، مشددة على أنها لن تسمح باستخدام أراضيها لاستهداف أي من جيرانها.

برجاء اذا اعجبك خبر إسلام آباد تعرض إجراء تحقيق مشترك مع أفغانستان في الهجمات المتطرفة الأخيرة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد