المستشارة الألمانية تشير لإمكانية تَقْـوِيم قانون خطاب الكراهية على الإنترنت
المستشارة الألمانية تشير لإمكانية تَقْـوِيم قانون خطاب الكراهية على الإنترنت

المستشارة الألمانية تشير لإمكانية تَقْـوِيم قانون خطاب الكراهية على الإنترنت

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر المستشارة الألمانية تشير لإمكانية تَقْـوِيم قانون خطاب الكراهية على الإنترنت .

صحيفة الوسط - أشارت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الأن السبت إلى أنها مستعدة للنظر في تَقْـوِيم قانون حـديث يهدف إلى القضاء على خطاب الكراهية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن لاقى انتقادات واسعة النطاق.

وبموجب القانون الذي أنطلق سريانه في الأول من يناير كانون الثاني يمكن فرض غرامة تصل إلى 50 مليون يورو "60.1 مليون دولار) على المواقع التي لا تزيل خطاب الكراهية على الفور مما يثير المخاوف من أن تحجب تويتر وفيسبوك وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي محتويات أضخم من المطلوب.

وذكرت ميركل في بث مصور أسبوعي عبر الإنترنت "بالطبع ندرس الآن تبعات هذا القانون وما يحدث وقطعا سنقيمه أيضا".

وذكرت من دون الخوض في التفاصيل "قد نحتاج لإدخال تعديلات عليه لكن النهج الأساسي، المتعلق بحاجتنا لوضع قواعد، صحيح تماما وضروري".

وتطبق ألمانيا قوانين صارمة فيما يتعلق بالتشهير والتحريض على ارتكاب جرائم والتهديد بالعنف وتصدر أحكاما بالسجن على من ينكرون المحرقة النازية أو يحرضون على الكراهية ضد الأقليات. لكن لم تصدر أحكام قضائية إلا في مجموع قليل من القضايا المتصلة بالإنترنت.

وذكرت ميركل إنه لا يوجد فراغ قانوني على الإنترنت وإن القانون الجديد يضمن أن تكون الشركات المشغلة للمواقع مسؤولة عن المحتوى الذي تنشره.

وتندد أحزاب المعارضة بالقانون وتقول إنه من الخطأ أن تتخذ الشركات الخاصة قرارات بخصوص مدار قانونية المنشورات.

وتدعو صحيفة بيلد التي تتقدم مبيعات الصحف الألمانية إلى إلغاء هذا القانون حيث تكشف النقاب عن إنه يخنق حرية التعبير ويحول السياسيين المناهضين للهجرة الذين تحذف منشوراتهم إلى أبطال.

برجاء اذا اعجبك خبر المستشارة الألمانية تشير لإمكانية تَقْـوِيم قانون خطاب الكراهية على الإنترنت قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد