الرئيس الأفغاني يشير لإمكانية الحوار مع بعض المنتمين لحركة طالبان
الرئيس الأفغاني يشير لإمكانية الحوار مع بعض المنتمين لحركة طالبان

الرئيس الأفغاني يشير لإمكانية الحوار مع بعض المنتمين لحركة طالبان

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الرئيس الأفغاني يشير لإمكانية الحوار مع بعض المنتمين لحركة طالبان .

صحيفة الوسط - أشار الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني الأن السبت إلى إمكانية إجراء مشاورات مع المتشددين الذين يقبلون بالسلام لكنه ذكر إنه لا يمكن الحوار مع الذين تسببوا في مآسي مثل الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة في العاصمة كابول.

وأثار الهجوم على فندق إنتركونتيننتال في كابول يوم 20 يناير، تلاه تفجير انتحاري بعد أسبوع في شارع مكتظ بالناس في وسط العاصمة، غضب الرأي العام وزاد من الضغوط على حكومة عبد الغني المدعومة من الغرب من أجل زيـادة مستوى الأمن.

وذكر عبد الغني "هؤلاء المسؤولون عن تلك المأساة ولا يرغبون في السلام فإن باب السلام مغلق أمامهم".

وأضاف "هؤلاء الذين يقبلون بالسلام مرحب بهم في وطنهم. لكن هناك فرق واضح.. التزامنا بإرساء السلام لا يعني أننا سنبقى هادئين دون رد".

وذكر "سنخرجهم من أي جحور يختبئون بها".

وتتهم أفغانستان منذ أمد بعيد جارتها إسلام آباد بعدم اتخاذ إجراء ضد حركة طالبان التي تخطط للعنف من داخل ملاذات آمنة على الجانب الباكستاني من الحدود.

وأمس الجمعة اتهم عبد الغني إسلام آباد بأنها "مركز طالبان" وذكر إنه بانتظار إجراء من إسلام آباد.

وتنفي إسلام آباد مساعدة طالبان وزار وفد باكستاني بقيادة وكيلة وزارة الخارجية تهمينا جانجوا كابول الأن السبت بهدف تعزيز الترابط المشترك.

وذكرت الولايات المتحدة الشهر السابق إنها ربما تَمَكُّث المساعدات الأمنية الموجهة إلى إسلام آباد بسبب تقاعسها عن مكافحة المتشددين المحتمين بأراضيها.

برجاء اذا اعجبك خبر الرئيس الأفغاني يشير لإمكانية الحوار مع بعض المنتمين لحركة طالبان قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد