السلطات الإندونيسية تجبر صحفية في (بي.بي.سي) على تَرْك البلاد بسبب تغريدة
السلطات الإندونيسية تجبر صحفية في (بي.بي.سي) على تَرْك البلاد بسبب تغريدة

السلطات الإندونيسية تجبر صحفية في (بي.بي.سي) على تَرْك البلاد بسبب تغريدة

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر السلطات الإندونيسية تجبر صحفية في (بي.بي.سي) على تَرْك البلاد بسبب تغريدة .

صحيفة الوسط - أُمرت السلطات الإندونيسية صحفية تعمل لصالح هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، كانت في رحلة عمل في منطقة بابوا بأقصى شرق إندونيسيا، بمغادرة الإقليم بعد أن ذكر الجيش إن تغريدات أرسلتها خلال رحلتها "جرحت مشاعر الجنود".

وذكر الجيش الإندونيسي في بيان إن تغريدة نشرتها ريبيكا هينشكي، محررة بي.بي.سي في إندونيسيا التي كانت تغطي مشكلة الصحة وسوء التغذية بالمنطقة، جرحت مشاعر أفراد الجيش الوطني الإندونيسي المنخرطين في جهود المساعدة بمنطقة أسمات".

كانت هينشكي نشرت في تغريدة على حسابها على صحيفة تويتر صورة لإمدادات وعلقت عليها قائلة "هذه هي المساعدات التي تأتي للأطفال الذين يعانون بشدة من سوء التغذية في بابوا .. شعيرية سريعة التحضير ومشروبات غازية ذات نسبة سكر عالية وبسكويت".

وذكر المتحدث باسم الجيش في بابوا الكولونيل محمد عايدي إن الطعام والشراب "الذي التقطت صورة له على رصيف ليس من التبرعات أو المساعدات. إنها بضائع تجار كانت موجودة مصادفة هناك".

وحذفت هينشكي في وقت لاحق الصورة وغردت قائلة "أضيف ملاحظة مهمة: مصادر أخرى تكشف النقاب عن إن هذه ليست مساعدات ولكن إمدادات عادية. جهود مساعدات ضخمة تجري هنا".

وامتنعت هينشكي عن التعليق لكن متحدثا باسم بي.بي.سي ذكر عبر البريد الإلكتروني إن "فريقا من هيئة الإذاعة البريطانية كان قد أرسل إلى مقاطعة بابوا عاد الآن إلى جاكرتا. كانت بحوزتهم الوثائق الضرورية والسلطات كانت على علم بزيارتهم. بي.بي.سي تحترم القوانين المحلية في أي مكان تعمل فيه".

برجاء اذا اعجبك خبر السلطات الإندونيسية تجبر صحفية في (بي.بي.سي) على تَرْك البلاد بسبب تغريدة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد