فشل حـديث لهيلاري المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب في الانتخابات
فشل حـديث لهيلاري المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب في الانتخابات

فشل حـديث لهيلاري المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب في الانتخابات

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر فشل حـديث لهيلاري المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب في الانتخابات .

صحيفة الوسط - سلطت شبكة "سي. إن. إن" الإخبارية الأمريكية الضوء على انتخابات مجلس الشيوخ عام 2018 ومحاولة المرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون والرئيس السابق بيل كلينتون مساعدة الديمقراطيين للسيطرة على معظم المقاعد.

رغم محاولات الثنائي إلا أن عددا من أعضاء الحزب الديمقراطي يرى أن دورهما محدودًا ومن الممكن أن يضر الموقف الديمقراطي في الانتخابات، وفق ما قاله مجموع من الخبراء الإستراتيجيين.

وأوضحت الشبكة إن هذه الرؤية جاءت بعد ثلاثة عقود من تأثير آل كلينتون السلبي على الديمقراطيين بسبب تركيز الرأي العام الأمريكي على تورط بيل كلينتون في مزاعم تحرش جنسي ورفض هيلاري إِبْعَاد أحد أعضاء مكتبها والذي تورط أيضًا في فضيحة تحرش جنسي أثناء الحملة الإنتخابية عام 2008.

ونقلت "سي.إن.إن" عن مسئول بالحزب الديمقراطي قوله إن هيلاري بدأت بالفعل في تواصلها مع أعضاء الحزب، أبرزهم رئيس اللجنة الوطنية الديمقراطي توم بيريز لمناقشة سبل إعادة بناء اللجنة وتحسين البنية التحتية والتى كانت إحدى نقاط ضعف الحزب في الحملة الانتخابية لعام 2016.

يبدو أن وزيرة الخارجية السابقة تخطط للتدخل في انتخابات عام 2018 بمساعدة قائمة كبيرة من الشخصيات لجمع تبرعات للمرشحين الديمقراطيين في الانتخابات المقبلة والتى تراها فرصة للتفوق على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفق ما قاله أحد مستشاري المرشحة الرئاسية السابقة.

رغم خطط المرشحة الرئاسية السابقة إلا إنها حتى الآن لا تُعتبر بديل حتمي أمام مرشحي مجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي والذين يروا أن أوباما سيكون أضخم فعالية من هيلاري كلينتون وزوجها خلال المعركة الإنتخابية.

من ناحية أخرى، يرى المرشحون الديمقراطيون أن الحملة الانتخابية هذا العام ستشهد محاولة لاستكمال تجمع الفتيات وحركة "أنا أيضًا" لدعم الفتيات الذين تعرضن للتحرش والاغتصاب وهو ما يؤكد عدم فائدة عائلة كلينتون بسبب تورطهم في قضايا ضد الفتيات.

وأضافت الشبكة في تقريرها إن انتخابات مجلس الشيوخ لعام 2018 ستكون اكثر تعقيدًا للرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون بسبب علاقته العاطفية مع المتدربة مونيكا لوينسكي والتي يمكن أن تجذب الكثير من الاهتمام الإعلامي أضخم من انتخابات الرئاسة لعام 2016.

ونقلت الشبكة عن أحد المقربين من آل كلينتون إن الرئيس السابق أنطلق في استلام طلبات مبدئية للدعم والمشورة من مرشحي مجلس الشيوخ، والذين أبدوا اهتمامًا برأيه في الحملة المقبلة.

رغم القاعدة الشعبية لعائلة كلينتون وخبرتهم السياسية الطويلة إلا أن عددا من أعضاء الحزب الديموقراطي أكدوا أن عام 2018 يمكن أن يشهد تضاؤل نفوذهم السياسي بداخل الحزب.

وأضاف أحد أعضاء الحزب أن أي تواجد رسمي للرئيس السابق في أي حدث يتعلق بحركة " انا أيضًا " لدعم الفتيات سيظهره بمظهر المنافق نظرًا لتورطه في فضائح جنسية سابقة، وفق ما نشرته الشبكة الأمريكية.

برجاء اذا اعجبك خبر فشل حـديث لهيلاري المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب في الانتخابات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد