هذا ما فعلته موسكو انتقاما لاسقاط طائرتها في ريف إدلب
هذا ما فعلته موسكو انتقاما لاسقاط طائرتها في ريف إدلب

هذا ما فعلته موسكو انتقاما لاسقاط طائرتها في ريف إدلب حسبما ذكر قناة العالم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر هذا ما فعلته موسكو انتقاما لاسقاط طائرتها في ريف إدلب .

صحيفة الوسط - العالم - سوريا 

وأضافت الدفاع الروسية أن 30 مسلحا من "جبهة النصرة" قتلوا في قصف صاروخي على منطقة إِفْرَاج الصاروخ على المقاتلة الروسية.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق، بأن قائد المقاتلة التي أسقطت في إدلب، قتل بعد اشتباكه مع المتطرفين.

وأوضحت الوزارة أن المعلومات الأولية، تشير إلى أن الطائرة أسقطت من قبل مسلحين بصاروخ محمول على الكتف أثناء تحليقها فوق منطقة تخفيف التصعيد في إدلب.

وأثبتت وزارة الدفاع أن مركز مصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا "حميميم" بالتعاون مع الجانب التركي المسؤول عن منطقة هبوط التصعيد في إدلب، يتخذ التدابير اللازمة لاستعادة جثة الطيار الروسي.

 

 

برجاء اذا اعجبك خبر هذا ما فعلته موسكو انتقاما لاسقاط طائرتها في ريف إدلب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : قناة العالم