مأساة إنسانية في عفرين منذ بدء «حزب أردوغان»يؤكد أن 5 آلاف مشرد بلا ماء أو غذاء
مأساة إنسانية في عفرين منذ بدء «حزب أردوغان»يؤكد أن 5 آلاف مشرد بلا ماء أو غذاء

مأساة إنسانية في عفرين منذ بدء «حزب أردوغان»يؤكد أن 5 آلاف مشرد بلا ماء أو غذاء حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مأساة إنسانية في عفرين منذ بدء «حزب أردوغان»يؤكد أن 5 آلاف مشرد بلا ماء أو غذاء .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

أثبتت منظمة أوكسفام أن هناك آلاف اللاجئين والمقيمين في منطقة عفرين بسوريا ما زالوا عالقين بين الأطراف المتنازعة على الحدود مع أنقرة دون أي حماية أو إمدادات طبّية منذ بدء الغزو التركي.

ودعت المنظمة الدولية في بيان تلقته «المصري الأن» إلى نُشُور ممرّ أمن أمام الإغاثة الإنسانية.

وذكر مدير المستشفى الحكومي السوري الرئيسي في عفرين الدكتور خليل صبري، إن «المستشفى استقبل العديد من الضحايا، ولكن يتعذّر شفاء المرضى دون مزيد من الإمدادات.. استقبلنا مجموعًا متزايدًا من الضحايا والجرحى وتمسّ بنا الحاجة إلى الأدوية والتجهيزات الطبية».

وحذّر طاقم المنظمة العامل في سوريا من أن أضخم من خمسة آلاف شخص أضحوا مشرّدين بسبب الموجة الأخيرة من الاقتتال في عفرين، حيث تندر إمدادات الغذاء والماء والدواء، فيما قُطِعَت الطرقات المؤدّية إلى خارج المحافظة، ما أدى إلى شلل حركة الراغبين في النزوح، وتفيد التقارير الواردة بأن المقاتلين في المنطقة قد أرغموا العائلات التي حاولت الفرار من المدينة على دفع «رسم خروج» بلغ مائة دولار أمريكي عن كلّ مركبة، وتعيق هذه التكلفة الباهظة الكثيرين ممّن فقدوا منازلهم وسبل كسب معيشتهم.

ويقول مدير أوكسفام في سوريا معتز أدهم، إن «الارتفاع الأخير في حدّة أعمال العنف يفتح فصلًا حـديثًا مرعبًا في حياة الناس في عفرين، الذين فرّ العديد منهم إلى هذه المنطقة هربًا من الاقتتال الدائر في أنحاء أخرى من سوريا، وتلقينا معلومـات عن مـصرع عشرات المدنيين في تبادل إِفْرَاج النار بين الأطراف المتنازعة، لقد أصبح آلاف الأشخاص، من بينهم رضّع وأطفال ونساء حوامل ومسنّين، محاصرين ويواجهون الواقع المخيف واحتمال الموت.. العديد من الناس في حاجة ماسّة إلى المساعدة الإنسانية، لذا المزيد الوكالات الدولية إلى طرق آمنة لكي تتمكن من جلب الإمدادات الغذائية والطبية التي شارفت على النفاد، نحن نحث جميع الأطراف المتنازعة على الحدّ من إلحاق الأذى بحياة المدنيين العالقين وتدمير منازل الآلاف منهم. باسم الإنسانية، يجب السماح لؤولئك الذين عانوا الكثير حتى الآن بالهروب من أعمال العنف».

ونقلت المنظمة عن أب لخمسة أطفال يصف كيف تُرِك وحيدًا، حاله حال العديد من الأشخاص الآخرين، يقول: «أشعر بأنني بلا قيمة، فلا أحد يأتي لمساعدتنا ولم أدرك أن حياتنا رخيصة إلى هذا الحدّ»، كما صرّح شاب آخر وهو أب لستة أطفال قائلا: «ليس لدي أي مكان آوي إليه».

برجاء اذا اعجبك خبر مأساة إنسانية في عفرين منذ بدء «حزب أردوغان»يؤكد أن 5 آلاف مشرد بلا ماء أو غذاء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم