تقرير "سويسرا والولايات المتحدة أضخم الدول فسادا حول العالم"
تقرير "سويسرا والولايات المتحدة أضخم الدول فسادا حول العالم"

تقرير "سويسرا والولايات المتحدة أضخم الدول فسادا حول العالم"

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تقرير "سويسرا والولايات المتحدة أضخم الدول فسادا حول العالم" .

صحيفة الوسط - أظهرت أبحاث جديدة أجرتها شركة "الدفاع عن العدالة الضريبية" عن أن سويسرا هي الدولة الأكثر فسادا في العالم، بتصنيف "76 درجة وفقا لمؤشر "السرية المالية" وسياسات التكتم التي تتبعها وعدم الافصاح وتليها الولايات المتحدة وجزر كايمان.

ووفقا لتقرير "مؤشر السرية المالية - حسب أستطلاع 2018": تعتبر سويسرا هي الجد للملاذات الضريبية في العالم، بكونها واحدة من أكبر المراكز المالية وشركات الاوفشور في العالم، وواحدة من أكبر الولايات القضائية السرية أيضا.

وأشار التقرير ان "السويسريين سيتبادلون المعلومات مع الدول الغنية اذا اضطروا الى مواصلة مواطني الدول الاكثر فقرا لسياسات التهرب من مسؤولياتهم في دفع الضرائب.

وذكر التقرير إن هذه العوامل، إلى جانب السعي العدواني المستمر للمبلغين عن القطاع المالي، واتباع اسلوب اللجوء في بعض الأحيان إلى ما يبدو أنه أساليب غير قانونية هي تذكير مستمر للاجابة على تساؤل لماذا تظل سويسرا أهم سلطة سرية في العالم الأن.

ويصنف المؤشر البلدان وفق المساعدة التي توفرها نظمها القانونية لغاسلي الأموال، ولجميع الأشخاص الذين يسعون إلى حماية الثروة التي حصلوا عليها من الفساد.

وكلما ارتفعت درجة السرية، ازداد فساد الحكومة.

ووفقا للتقرير، فإن درجة سرية الولايات المتحدة سجلت "60" نقطة آخذة في الارتفاع، ما يقيم إلى جذب الدولة للثروات الفاسدة.

وفي عام 2013، كانت الولايات المتحدة في المرتبة السادسة، بينما احتلت المركز الثالث في التصنيف في عام 2015

"إن الارتفاع المستمر للولايات المتحدة على مؤشر السرية لعام 2018 يأتي نتيجة لتغير كبير في حصة امريكا في السوق العالمية للخدمات المالية الخارجية، فبين عامي 2015 و 2018 زادت الولايات المتحدة حصتها السوقية في الخدمات المالية الخارجية بنسبة 14 في المئة.

وفي المجموع، تمثل الولايات المتحدة 22.3 في المائة من السوق العالمية في الخدمات المالية الخارجية.

"توفر الولايات المتحدة شركة واسعة من السرية والمرافق الخالية من الضرائب لغير المقيمين، على المستوى الاتحادي وعلى مستوى الدول الفردية".

واضاف التقرير ان "معلومـات الافصاح المالي التى قدمتها الولايات المتحدة قد تسببت فى ضرر لا يوصف للمواطنين العاديين فى الدول الاجنبية التى استخدمت نخبها الولايات المتحدة ملاذا للثروة المنهوبة".

ووفقا للمؤشر تحتل دولة عربية المتبة التاسعة بين الدول المصنفة وهي الامارات العربية المتحدة، وتأتي بعد جزر كايمان، وهونج كونج، وسنغافورة، ولوكسمبورج، وألمانيا، وتايوان

فيما كانت أقل الدول فسادا من بين الـ 112 دولة المشمولة بالتصنيف هي سان مارينو وسانت لوسيا وسانت فنسنت وجزر جرينادين ومونتسيرات.

وقد كانت البلدان التي سجلت أقل درجات السرية هي المملكة المتحدة "42" وسلوفينيا "42" وبلجيكا "44" والسويد "45" وليتوانيا "47" وإيطاليا "49" والبرازيل "49".

برجاء اذا اعجبك خبر تقرير "سويسرا والولايات المتحدة أضخم الدول فسادا حول العالم" قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد