منع دخول البضائع من تل أبيب لغزة احتجاجا على سوء الوضع الاقتصادي
منع دخول البضائع من تل أبيب لغزة احتجاجا على سوء الوضع الاقتصادي

منع دخول البضائع من تل أبيب لغزة احتجاجا على سوء الوضع الاقتصادي

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر منع دخول البضائع من تل أبيب لغزة احتجاجا على سوء الوضع الاقتصادي .

صحيفة الوسط - منعت مؤسسات القطاع الخاص في قطاع غزة، الأن، دخول البضائع من تل أبيب إلى غزة ليوم واحد؛ احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية "الكارثية" في القطاع، وفق ما أعلن مسؤول في الغرفة التجارية في قطاع غزة.

وشاركت عشرات شاحنات النقل التي تملكها شركات القطاع الخاص، بتظاهرة احتجاجية على الأوضاع الاقتصادية الصعبة في غزة.

وأثبت ناهض شحيبر، رئيس جمعية النقل الخاص في غزة، أن "رسالتنا هي أن نوصل أن لدينا أطفال وعائلات تريد أن تعيش".

وخاطب شحيبر "السياسيين، إذا لم تستطيعوا ان تحلوا الوضع الصعب في غزة فنحن قادرون على إيجاد حلول".

وفي بيان، أعلنت مؤسسات القطاع الخاص وقف تنسيق دخول كافة أنواع البضائع عبر معبر كرم أبوسالم (كيرم شالوم) التجاري في جنوب قطاع غزة، ومنعت دخول الشاحنات المحملة بضائع ومواد غذائية في ما وصفته بأنه "خطوة أولى".

انطلقت تجمع الشاحنات من مفرق "الشهداء" جنوب مدينة غزة مخترقا شوارع المدينة، وصولا إلى مقر مجلس الوزراء غرب المدينة.

وألصقت على الشاحنات لافتات تبشـر لإنهاء الكارثة المعيشية والاقتصادية الصعبة ويافطات كتب عليها "بدنا نعيش في غزة، غزة تنهار ومن المسؤول؟ غزة قنبلة موقوتة".

نظمت مؤسسات القطاع الخاص قبل نحو أسبوعين إضرابا تجاريا عاما في القطاع هو الأول من نوعه احتجاجا على سوء الاوضاع الاقتصادية.

ويعاني القطاع من زيادة نسبة البطالة التي تتجاوز 40 في المائة في ظل كساد تجاري غير مسبوق.

وأفاد تقرير أعده المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بأن "نسبة الفقر بين سكان قطاع غزة تصل 65 في المائة".

برجاء اذا اعجبك خبر منع دخول البضائع من تل أبيب لغزة احتجاجا على سوء الوضع الاقتصادي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن