الأن.. ارتباك وأبواق استغاثة في غزة بعد إغلاق معبر «كرم أبو سالم»
الأن.. ارتباك وأبواق استغاثة في غزة بعد إغلاق معبر «كرم أبو سالم»

الأن.. ارتباك وأبواق استغاثة في غزة بعد إغلاق معبر «كرم أبو سالم»

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأن.. ارتباك وأبواق استغاثة في غزة بعد إغلاق معبر «كرم أبو سالم» .

صحيفة الوسط - أعلن معبر كرم أبو سالم التجاري الشغل دون إدخال أي نوع من أنواع البضائع الى قطاع غزة، للمـرة الأولي بعد قرار المؤسسات الخاصة وقف التنسيق لإدخال البضائع، وحولت شاحنات النقل البري وجهتها من كرم أبو سالم الى مجلس الوزراء، وتجمعت هناك بعد أن جابت شوارع القطاع مطلقة نداء استغاثة على طريقتها الخاصة.

وذكرت وكالة "معا" الفلسطينية أن الشاحنات التي أطلقت أبواق الاستغاثة وأربكت شوارع قطاع غزة، وأدت الى شلل تام في شوارع القطاع، حملت لافتات كتب عليها "غزة بدها تعيش، غزة فوق الجميع"، أما سائقوها فضاقت بهم سبل العيش حتى لبوا نداء الاستغاثة.

وأثبت جهاد سليم، أمين سر جمعية النقل الخاص، أن هناك "مساس بلقمة العيش على معبر كرم أبو سالم مبينا أن مجموع الشاحنات التي كانت تدخل إلى قطاع غزة عبر كرم أبو سالم انخفضت إلى أضخم من النصف مقارنة بعدد الشاحنات التي كانت تدخل بعد المصالحة".

ولفت إلى أن كرم أبو سالم يَسْتَضِيفُ يوميا ما يقارب 250 إلى 300 شاحنة بعد أن كان يَسْتَضِيفُ ما بين 850 إلى 900 شاحنة، مشيرا إلى أن تقليص مجموع الشاحنات عبر كرم أبو سالم سببه الأوضاع الاقتصادية المنهارة والمدمرة في القطاع المحاصر.

وشدد سليم أن ثلثي شركات النقل البري لا تعمل ومعظم سائقيها عاطلين عن الشغل بسبب عدم القدرة على توفير الوقود لهم لتشغيل شاحناتهم مبينا أن وقف الشغل على كرم أبو سالم سيكبد المستوردين خسائر فادحة بنسبة 70 الى 80 في المائة لجميع شرائح قطاع النقل البري وقطاع غزة.

برجاء اذا اعجبك خبر الأن.. ارتباك وأبواق استغاثة في غزة بعد إغلاق معبر «كرم أبو سالم» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد