«تايمز» البريطانية تروج لمصر: «حان وقت حضور بلد المنتخب المصري»
«تايمز» البريطانية تروج لمصر: «حان وقت حضور بلد المنتخب المصري»

«تايمز» البريطانية تروج لمصر: «حان وقت حضور بلد المنتخب المصري»

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «تايمز» البريطانية تروج لمصر: «حان وقت حضور بلد المنتخب المصري» .

صحيفة الوسط - فى تقرير مطول، نشر الأن السبت تحت عنوان "حان الوقت لزيارة مصر"، أوضحت صحيفة «التايمز» البريطانية العريقة أن مصر تعود للخريطة السياحية من حـديث.

وتروى جين نايت، محررة الصحيفة، رحلتها إلى مصر التى اصطحبت فيها ابنها.

تكشف النقاب عن نايت: "كل شىء هادئ في مصر، والشمس مشرقة، وأشجار النخيل كما وصفها الكتاب المقدس على النيل"، مضيفة: "ركوب الفلوكة كانت واحدة من الطرق الممتعة التى نلجأ إليها قبل الإبحار من أسوان إلى معبد كوم أمبو، ثم القطار الذي قضينا الليل فيه داخل مقصورات نوم صغيرة من مصر إلى أسوان، وركوب الحمار فى صحيفة الوسط الباكر جنبًا إلى جنب، مع مشاهدة حقول البرسيم والاستمتاع بعربات تجرها الخيول حول معبد الأقصر فى الليل، إلى الغطس مع الدلافين في البحر الأحمر من منتجع الغردقة".

وتضيف نايت: "إنه الجنون والسحر فى مصر، وابنى وكثير من الأطفال، من كميل البالغ من العمر ست سنوات إلى جيمي البالغ من العمر 16 عاما، لديهم بعض المعرفة والكثير من الاهتمام بالتاريخ المصري، وهم يعرفون عن حجر رشيد وأهميته لفهم الهيروغليفية، عندما رأينا نموذجًا منه في المتحف المصري في بداية الجولة، لكن الأصلي في المتحف البريطاني فى المملكة المتحدة، ولكن هنا فى مصر هناك جاذبية إضافية من 1700 قطعة من الآثار وجدت في مقبرة توت عنخ آمون من قبل هوارد كارتر في عام 1922".

وتتحدث نايت قائلة: "ومررنا بوادى الملوك فى الأقصر، ومقابر رمسيس الثالث والرابع، والتى تتناقض بشكل صارخ مع المقابر الفرعونية فى أهرامات الجيزة، حيث يغطى الهرم الأكبر مساحة تقدر بحوالى ثمانية ملاعب كرة قدم".

وتختتم مقالها في "التايمز" قائلة: «شعرنا بالراحة فى مصر، ولقد حان الوقت لزيارتها والتمتع بكل الأماكن فيها من الشرق إلى الغرب».

برجاء اذا اعجبك خبر «تايمز» البريطانية تروج لمصر: «حان وقت حضور بلد المنتخب المصري» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور