دمشق مسرح الأنباء.. يوم سقوط طائرات إسرائيلية وتركية في دمشق
دمشق مسرح الأنباء.. يوم سقوط طائرات إسرائيلية وتركية في دمشق

دمشق مسرح الأنباء.. يوم سقوط طائرات إسرائيلية وتركية في دمشق

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر دمشق مسرح الأنباء.. يوم سقوط طائرات إسرائيلية وتركية في دمشق .

صحيفة الوسط - منذ 9 ساعات مضت، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي نجاحه في اعتراض مروحية حربية طائرة دون طيار إيرانية، أُطلقت من سوريا واخترقت الأراضي الإسرائيلية، فجر الأن، حيث رصدت القطعة الجوية في أنظمة الدفاع الجوي في مرحلة مبكرة، حيث كانت تحت متابعة حتى إسقاطها.

ولم يكتف جيش الاحتلال، ليضيف أنه ردًّا على ذلك شنَّ غارة على رؤية إيرانية في سوريا، وأن الصافرات التي أطلقت في هضبة الجولان ناتجة عن نيران سوريّة أطلقت باتجاه الطائرات الإسرائيلية، وأن جيش الاحتلال سيواصل الشغل ضد محاولات اختراق المجال الجوي الإسرائيلي، بحسب منشور أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، عبر صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك".

وبعد مرور ساعة، أثبت "أدرعي" رصد إِفْرَاج طائرة دون طيار إيرانية من مطار تيفور في منطقة تدمر في سوريا باتجاه تل أبيب، معلنًا أن الطائرة رُصدت مِن قبل أنظمة الدفاع الجوي، وأنه يتم إسقاطها من قِبل مروحية أباتشي، وأنه في أعقاب الحادث يتم ضرب عربة إِفْرَاج الطائرة الإيرانية، وأن الحديث يدور عن غارة معقدة داخل سوريا وتم تدمير الهدف.

كما شنت مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية، إضافة إلى رؤية إيرانية في سوريا، ليعلن "أدرعي" ضرب 12 هدفًا في 3 بطاريات دفاع جوي سورية و4 رؤية تابعة لإيران والتي تعتبر جزءًا من التمدد الإيراني في سوريا، بحسب منشوره، والذي حدّثه بأن المقاتلات الإسرائيلية تعرضت لنيران مضادة.

وعلى الصعيد الإيراني، نفت وزارة الخارجية الإيرانية، أي دور لها في إبعـاث طائرة مُسيرة إلى شمال تل أبيب، كما نفت أي دور لها في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية، إن الوجود الإيراني في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة السورية، مضيفة أن الادعاءات بإطلاق إيران طائرة تجمع والوقوف وراء إسقاط الطائرة الإسرائيلية مثيرة للضحك ولا تستحق التعليق.

وفي الوقت نفسه، أعلن التليفزيون السوري الرسمي تصدي وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري لعدوان نفذته تل أبيب على بعض المواقع العسكرية في المنطقتين الوسطى والجنوبية.

وذكر مَبْعَث عسكري، للتليفزيون السوري، أن "العدو الإسرائيلي قام فجر الأن السبت بعدوان حـديث على إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى حيث تصدت له وسائط الدفاع الجوي وأصابت أضخم من طائرة".

وأشار المصدر إلى أن العدو الإسرائيلي عاود عدوانه على بعض المواقع في المنطقة الجنوبية وتصدت له وسائط دفاعاتنا الجوية، وأفشلت العدوان، وربطت الغارة بأنها جاءت بعد أقل من 12 ساعة على إعلان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية اجتثاث إرهابيي تنظيم "تنظيم الدولة الأسلامية" والمجموعات التابعة له من مساحات واسعة في الجيب الممتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب إلى غرب سنجار بريف إدلب إلى شمال السعن في ريف حماة.

وهو ما أكده جيش الاحتلال، بإسقاط الدفاعات الجوية السورية لمقاتلة "إف-16" إسرائيلية، بعد شنها غارات على رؤية إيرانية بقاعدة عسكرية سورية، بعد ساعات من إسقاط الطيران الإسرائيلي طائرة من دون طيار إيرانية.

وذكرت مصادر إسرائيلية، حسب قناة "سكاي نيوز" الإخبارية، أن الطيارين اللذيك كانا يقودا المقاتلة "إف-16" استطاعا الوصول بالطائرة إلى الأجواء الإسرائيلية وفعّلوا نظام القفز الطارئ، ونزلوا بالمظلات في الأراضي الإسرائيلية ونقلوا لتلقي العلاج في أحد المشافي، وذكرت مصادر في وقت لاحق إن أحد الطيارين يعاني من إصابة خطيرة.

واستمر يوم سقوط الطائرات في سوريا، بإعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إسقاط مروحية تركية فوق إقليم هاتاي جنوبي البلاد، خلال مشاركتها في العمليات العسكرية في بلدة عفرين السورية، وفي وقت لاحق ذكر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن قائدي المروحية قُتلا، مشيرًا إلى عدم وجود أدلة إلى أنه جرى إسقاطها.

جاء ذلك بعدما استأنفت أنقرة في عفرين حزب القصف الجوي، التي علقتها مؤقتا بعد إسقاط المعارضة السورية لطائرة روسية في محافظة إدلب في 3 فبراير، حيث بدأت أنقرة عملية جوية وبرية في عفرين في 20 يناير لاستهداف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، التي ترى أنها جناح مسلح لحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يحارب أنقرة منذ 3 عقود.

وأعلن قائد سلاح الطيران الإسرائيلي، حسب "سكاي نيوز"، بأن القصف الذي تم الأن على سوريا هو الأوسع على المضادات الجوية السورية منذ حرب بيروت الأولى عام 1978.

واستنجدت تل أبيب بروسيا، حيث أثبت السفير الإسرائيلي لدى روسيا هاري كورين، الأن، ضرورة تعزيز التنسيق مع روسيا عسكريا وسياسيا لوقف التصعيد في المنطقة، وفق ما نقلت قناة "روسيا الأن"، حيث جاءت تصريحات السفير الإسرائيلي بعد إسقاط مقاتلة إسرائيلية بنيران سورية بعد قصفها مواقع عسكرية في سوريا.

وأثبت كورين، في حديثه لوكالة "إنترفاكس"، أن بلاده ستعرقل عند الحاجة الخطط العسكرية الإيرانية في الأراضي السورية ولبنان التي تستهدف تل أبيب.

برجاء اذا اعجبك خبر دمشق مسرح الأنباء.. يوم سقوط طائرات إسرائيلية وتركية في دمشق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن