بالحقائق.. فتاة يابانية تتحول لهيكل عظمى على يد جدها
بالحقائق.. فتاة يابانية تتحول لهيكل عظمى على يد جدها

بالحقائق.. فتاة يابانية تتحول لهيكل عظمى على يد جدها

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بالحقائق.. فتاة يابانية تتحول لهيكل عظمى على يد جدها .

صحيفة الوسط - ذكرت شابة يابانية، إنها نجت من سنوات من الاعتداء من قبل جدها، الذي حبسها في المنزل وتجويعها، مما أدى إلى تحولها لهيكل عظمي، وأصبحت لا تزن أضخم من 20 كجم.

ونشرت الشابة اليابانية قصتها عبر صحيفة "تويتر"، قائلة إن جدها رفض إطعامها وأساء معاملتها جسديًا عندما تم اِلْتِقَاط عليها، مشيرة إلى وزنها أصبح 37 رطلًا فقط (يعادل 16.7 كجم).

ونشرت الفتاة المنحدرة من مدينة كيوتو، وسط طوكيو صورًا شخصية له، التقطت قبل دخولها المستشفى؛ لتظهر وكأنها عبارة عن هيكل عظمي لجثة متحللة.

وأظهرت الفتاة أنها كانت تعيش تحت رعاية جدها منذ أضخم من عشر سنوات مضت، وذكرت إنه جعلها تعيش في حالة من الجوع والحرمان الكبير من الطعام والشراب.

وأضافت الفتاة المنكوبة أنه ذات مرة ضبطها جدها، وهي تأكل وقد سرقت بعض الأطعمة؛ ليقوم بركلها على بطنها حتى تخرج ما أكلته.

وأوضحت الفتاة أن الأطباء أخبروها حينما وجدتها الشرطة، أنها كان أمامها دقائق وستفارق صحيفة الوسط؛ بسبب قلة الطعام إن لم يتم إنقاذها.

فيما وجه بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي اتهامات للفتاة بتزوير الصور؛ لتقوم بنشر سلسلة من الصور الأخرى ردًا عليهم، ذكرت إنها أخذت في المستشفى، وتظهر كدمات على صدرها وعنقها.

وبعد عشر سنوات، وهي الآن في العشرينات من عمرها، ذكرت إنها تعافت من محنتها، واستعادت صحتها، ولم تفصح الفتاة عما إذا كانت اتخذت أية إجراءات ضد جدها.

برجاء اذا اعجبك خبر بالحقائق.. فتاة يابانية تتحول لهيكل عظمى على يد جدها قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور