بعد إسقاط المقاتلة.. «هآرتس»يؤكد أن الأسد انتقل من التهديد إلى التنفيذ
بعد إسقاط المقاتلة.. «هآرتس»يؤكد أن الأسد انتقل من التهديد إلى التنفيذ

بعد إسقاط المقاتلة.. «هآرتس»يؤكد أن الأسد انتقل من التهديد إلى التنفيذ حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بعد إسقاط المقاتلة.. «هآرتس»يؤكد أن الأسد انتقل من التهديد إلى التنفيذ .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذرت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية من أن الأوضاع حول سوريا قد تشهد «تصعيدا لا نهاية له» إذا تبين أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة أودت بأرواح عسكريين أو مستشارين إيرانيين.

وذكّرت الصحيفة في تقرير نشرته، السبت، بأن تحطم مقاتلة إسرائيلية من طراز «إف- 16» في الجولان المحتل جراء استهدافها من قبل سلاح الجو السوري أول وَاقِع من نوعه خلال العقود الثلاثة الماضية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الغارات الإسرائيلية في المنطقة الوسطى بسوريا نُفذت بعد تسلل طائرة إيرانية تجمع أقلعت من مطار التيفور (التياس) العسكري في ريف حمص الشرقي إلى منطقة بيسان الإسرائيلية وتم إسقاطها من قبل مروحية حربية إسرائيلية.

وتابعت الصحيفة أن سلاح الجو الإسرائيلي دمر، ردا على ذلك، المقطورة الإيرانية التي انطلقت منها الطائرة المسيرة، وتعرضت المقاتلات الإسرائيلية أثناء تنفيذ الهجوم لنيران مكثف من قبل قوات الدفاع الجوي السورية ما أسفر عن تحطم إحداها وإصابة أحد طياريها بجروح خطيرة، وأعقب ذلك تنفيذ الطيران الإسرائيلي غارات جديدة على 12 موقعا في الأراضي السورية.

وأثبتت الصحيفة أن سلاح الجو الإسرائيلي صحيفة الوسط أن ضرب في الأشهر الأخيرة عدة مواقع عسكرية في سوريا يرجح أنها إيرانية، لكن ما حصل الأن هو أول وَاقِع لاستهداف الجيش الإسرائيلي هدفا إيرانيا فيه طاقم بشري، مما قد يجلب تداعيات ملحوظة إلى الأوضاع المعقدة أصلا في المنطقة.

وذكر التقرير أن السلطات السورية حذرت غير مرة في الآونة الأخيرة من الرد على أي اعتداء من قبل تل أبيب، وتظهر التطورات الأخيرة أن الرئيس السوري بشار الأسد انتقل من التهديد إلى التنفيذ، مشيرا إلى أن ضرب المقاتلة الإسرائيلية يمثل تعبيرا عن اليقين الذي تشعر به سلطات دمشق بعد بسط قواتها سيطرتها على نحو 80 في المائة من أراضي البلاد.

ونوه التقرير بأن هذه التطورات ليست شأنا إقليميا فقط بل تمس القوى الكبرى، حيث تُعتبر دمشق وطهران حليفين لموسكو في التسوية السورية، بينما اتخذت واشنطن بعد تولي الرئيس دونالد ترامب مقاليد الحكم موقفا أضخم صرامة من إيران.

وتساءلت الصحيفة: «هل أعطى ترامب لـ(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو الضوء الأخضر لمواجهة إيران في الشمال؟»، وأنهت بالتحذير من أن الأطراف المنخرطة في القتال بالجولان تقف «على منحدر زلق للغاية».

برجاء اذا اعجبك خبر بعد إسقاط المقاتلة.. «هآرتس»يؤكد أن الأسد انتقل من التهديد إلى التنفيذ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم