أمين عام الأمم المتحدة يبْتَهَلَ دمشق وإسرائيل لضبط النفس ومنع التصعيد
أمين عام الأمم المتحدة يبْتَهَلَ دمشق وإسرائيل لضبط النفس ومنع التصعيد

أمين عام الأمم المتحدة يبْتَهَلَ دمشق وإسرائيل لضبط النفس ومنع التصعيد

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أمين عام الأمم المتحدة يبْتَهَلَ دمشق وإسرائيل لضبط النفس ومنع التصعيد .

صحيفة الوسط - ذكر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إنه ينسق عن كثب وبانزعاج شديد التصعيد العسكري في جميع أنحاء سوريا والتداعيات الخطيرة عبر حدودها، وذلك في بيان للأمين العام، أصدره المتحدث الرسمي باسمه استيفان دوجاريك.

ودعا جوتيريش، سوريا وإسرائيل إلى الشغل فورًا ودون شروط من أجل وقف التصعيد وممارسة إحضار النفس، وفقًا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

وذكر جوتيريشن إن الأنباء الأخيرة تأتي في أضخم فترة يعاني فيها الشعب السوري من العنف على مدار ما يقرب من 7 سنوات من الصراع، مضيفا: "لقد تم إبلاغنا بوقوع أضخم من ألف من الضحايا المدنيين من جراء الغارات الجوية في الأسبوع الأول من فبراير وحده".

وأثبت الأمين العام، أن جميع المعنيين في سوريا والمنطقة يتحملون المسؤولية وعليهم أن يلزموا القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، موضحا: "إنني أوجه الدعوة للجميع للعمل من أجل منع التصعيد الفوري وفورا وبدون شروط ، وممارسة إحضار النفس".

ودعا الأمين العام "الأطراف المعنية إلى التحرك بسرعة نحو تَسْوِيَة سياسي، تمشيا مع قرار مجلس الأمن 2254، باعتبار ذلك صحيفة الوسط الوحيد لإنهاء العنف والمعاناة الرهيبة للشعب السوري".

برجاء اذا اعجبك خبر أمين عام الأمم المتحدة يبْتَهَلَ دمشق وإسرائيل لضبط النفس ومنع التصعيد قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن