من هي "الرقيقة الصارمة" شقيقة زعيم بيونغيانغ؟
من هي "الرقيقة الصارمة" شقيقة زعيم بيونغيانغ؟

من هي "الرقيقة الصارمة" شقيقة زعيم بيونغيانغ؟ حسبما ذكر المصريون ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر من هي "الرقيقة الصارمة" شقيقة زعيم بيونغيانغ؟ .

صحيفة الوسط - لفتت كيم يو-جونغ شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ،الأنظار خلال الفترة الماضية ،ويبدو أنها بصدد تولي المزيد من المهام العلنية، إذ أنها أرفع عضو في النخبة الحاكمة في بلدها تقوم بزيارة سول.

وكيم يو-جونغ، التي تزور سول لحضور دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، هي الشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية ومستشارته المقربة.

وكان قد تم تصعيدها في أكتوبر عام 2017 لعضوية المكتب السياسي في حزب العمال الحاكم في بيونغ يانغ.

وهي عضو مؤثر في الآلة الإعلامية بكوريا الشمالية، وتولت صحيفة عمتها في أكبر هيئة لصنع القرار.

وتشمل قائمة عقوبات الولايات المتحدة على شخصيات في كوريا الشمالية اسم كيم، وذلك لعلاقة مزعومة بانتهاكات حقوق الإنسان في ذلك البلد.

ويعني هذا حظر أي تبادل باماكو أو عقاري بينها وأي مواطن أمريكي.

وتوصف كيم بأنها رقيقة وسهلة المراس، مع وجود لمحة من الصرامة في شخصيتها، حسبما يقول مايكل مادن، عالم كوريا الشمالية، لبي بي سي.

لكن معلومـات تشير إلى أن نشأتها اتسمت بشء من العزلة، إذ يتفاعل أعضاء أسرة كيم معها كثيرا.

ويقول مسئولون في سويسرا إنها خلال فترة دراستها هناك كانت محاطة بحراسة مكثفة، لدرجة أنها نُقلت إلى المستشفى على الفور بمجرد إصابتها في نفس الأن ببرد خفيف.

وكيم يو-جونغ هي الابنة الصغرى للزعيم الراحل كيم جونغ-إيل، وهي شقيقة كيم جونغ-أون وكيم جونغ-شول، فالثلاثة من أم واحدة، بحسب هيئة مراقبة قيادة كوريا الشمالية، وهو صحيفة يديره الخبير مايكل مادن.

ولدت كيم عام 1987، فهي تصغر كيم جونغ-أون بأربعة أعوام، وقد عاش الاثنان سويا في برن بسويسرا حيث كانا يدرسان.

وتفيد معلومـات بأنها متزوجة من نجل تشو ريونغ-هاي، سكرتير الحزب الحاكم القوي.

قبل الانضمام للمكتب السياسي للحزب الحاكم، كانت مهمتها الرئيسية هي حماية صورة شقيقها. لذلك كانت منذ عام 2014 تلعب دورا رئيسيا في الآلة الإعلامية لكوريا الشمالية.

ويتردد أنها تدير كل المناسبات العامة التي يبَـانَ فيها كيم جونغ-أون، بالإضافة لعملها كمستشارة سياسية له.

وقد كانت محل الأضواء في السنوات الأخيرة، حيث ظهرت في جنازة والدها عام 2011 ولدى انتخاب شقيقها في 2014. وأحيانا ما تظهر مع شقيقها في صور وسائل الإعلام الرسمية.

كما كانت محل شائعات عديدة. فقد تردد أن زعيم كوريا الشمالية طردها من وزارة الإعلام في أكتوبر عام 2015 لضعف الأداء.

ولدى اختفاء شقيقها لفترة في عام 2014 تردد أنها مرشحة لتحل محله.

برجاء اذا اعجبك خبر من هي "الرقيقة الصارمة" شقيقة زعيم بيونغيانغ؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصريون