منظومات صاروخية إسرائيلية بالجولان وتغطية نارية
منظومات صاروخية إسرائيلية بالجولان وتغطية نارية

منظومات صاروخية إسرائيلية بالجولان وتغطية نارية حسبما ذكر جي بي سي نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر منظومات صاروخية إسرائيلية بالجولان وتغطية نارية .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط : - ذكر مراسل صحيفة الوسط إن تل أبيب نصبت منظومة قاذفات صاروخية أرض أرض متطورة ومنظومة الدفاع الصاروخية المعروفة بالقبة الحديدية في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، في ظل توتر شديد على الحدود مع سوريا ولبنان.

وأشار مراسل صحيفة الوسط إلياس كرام من شمال الجولان أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يتحرك في الميدان على الصعيدين الهجومي والدفاعي، تحسبا لجولة مواجهة جديدة.

وأضاف أن القاذفات التي نشرتها تل أبيب قادرة على قصف رؤية من مسافة 35 كيلومترا في العمق السوري، في حين تهدف منظومة القبة الحديدية لصد أي هجمات بصواريخ قصيرة المدى أو بعيدة المدى من جانب بيروت أو سوريا.

وأشار إلى أن جيش الاحتلال يسعى أيضا لضمان تغطية نارية لكل التلال المشرفة على ريف القنيطرة في سوريا، حيث المناطق الحساسة والقريبة من خط وقف إِفْرَاج النار.

ويأتي هذا في سياق التوتر المتصاعد في الجبهة الإسرائيلية الشمالية بعد يومين من إسقاط الدفاعات السورية طائرة حربية إسرائيلية من طراز أف 16. وقد ردت تل أبيب على إسقاط الطائرة بتنفيذ غارات جوية مكثفة في سوريا.

إبعاد إيران

وذكر وزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالنط للإذاعة الإسرائيلية الأن الاثنين، إنه يجب تفكيك ما وصفه بمثلث الشر بين إيران وسوريا وحزب الله اللبناني. ورأى غالنط وجوب إعادة إيران مسافة 1500 كيلومتر شرقا حيث المكان الذي تنتمي إليه، بحسب تعبيره.

وجاء ذلك بعدما ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الاجتماع الأسبوعي للحكومة أمس الأحد إن تل أبيب وضعت خطوطا حمرا بالنسبة للوضع في سوريا، وستواصل التحرك بموجبها.

وأضاف أن تل أبيب ستواصل بالطريقة نفسها الرد على كل استفزاز، ورأى أن الغارات الإسرائيلية في سوريا شكلت ضربة قوية للقوات الإيرانية والسورية.

معلومـات جديدة
وفي ما يتعلق بإسقاط الطائرة الإسرائيلية يوم السبت، أظهرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن طائرة إسرائيلية أخرى كانت قاب قوسين أو أدنى من السقوط بنيران الدفاعات الجوية السورية في ذلك الأن، لكنها نجحت في الإفلات والهرب في اللحظة الأخيرة، وذلك نقلا عن تحقيق عسكري.

وأظهر الأستجواب العسكري أن الدفاعات السورية استهدفت هاتين الطائرتين من أصل ثماني طائرات مقاتلة هاجمت أهدافا سورية وإيرانية في سوريا ذلك الأن، بعدما أسقط الجيش الإسرائيلي طائرة إيرانية تجمع ذكرت تل أبيب إنها اخترقت أجواءها، وهو ما نفته طهران.

ونقلت صحيفة هآرتس عن تومر بار مساعد قائد سلاح الجو الإسرائيلي قوله إن تل أبيب لا تزال تجهل أسباب إبعـاث إيران هذه الطائرة المسيرة، وأضاف "قد تكون المهمة أي شيء، ما بين جمع المعلومات الاستخبارية أو مهمة هجومية، وربما كانوا يحاولون اختبار قدراتنا وجاهزيتنا، وإلى أي مدار تل أبيب قادرة على حماية أجوائها".

من ناحية أخرى، نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن أحد الطيارَين الناجيين من إسقاط الطائرة أف 16 الإسرائيلية أنه هو وزميله قررا القفز في اللحظة التي أصاب فيها الصاروخ طائرتهما، لأن "المسألة مسألة حياة أو موت".

برجاء اذا اعجبك خبر منظومات صاروخية إسرائيلية بالجولان وتغطية نارية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جي بي سي نيوز