مقتـل 17 شخصًا في إِفْرَاج نار بمدرسة بفلوريدا
مقتـل 17 شخصًا في إِفْرَاج نار بمدرسة بفلوريدا

مقتـل 17 شخصًا في إِفْرَاج نار بمدرسة بفلوريدا حسبما ذكر المصريون ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مقتـل 17 شخصًا في إِفْرَاج نار بمدرسة بفلوريدا .

صحيفة الوسط - أعلنت الشرطة الأمريكية ،عن مـصرع 17 شخصا على الأقل في وَاقِع إِفْرَاج نار على حشد من الناس في مدرسة ثانوية في مدينة باركلاند بولاية فلوريدا.

وقد اعتقلت الشرطة  مساء أمس الأربعاء المشتبه بارتكابه الحادث ويحمل اسم نيكولاس كروز، وله من العمر 19 عاما، وهو تلميذ سابق في المدرسة نفسها صحيفة الوسط أن إِبْعَاد منها،وفقا لـ"بى بى سى".

وقد أنطلق كروز، الذي كان مسلحا "بعدة مخازن إطلاقات لسلاحه" بإطلاق النار خارج المدرسة، قبل أن يقتحمها، بحسب مسؤولين.

وتعد هذه الحادثة إحدى أضخم حوادث إِفْرَاج النار ضحايا منذ مـصرع 20 طفلا بمدرسة في كونكتيكت في عام 2012.

وذكر شريف مقاطعة برووارد، سكوت تل أبيب، للصحفيين إن كروز استخدم بندقية وفتح النار ليقتل ثلاثة أشخاص خارج المدرسة، ثم دخل إلى داخل المبنى ليقتل 12 شخصا.

وذكر الدكتور إيفان بوير من حكومة الصحة في المقاطعة للصحفيين في وقت متأخر الأربعاء إن 17 شخصا نقلوا إلى مستشفيات المنطقة.

وفي وقت سابق الأربعاء، نشرت مدرسة عامة في المنطقة تغريدة تكشف النقاب عن "إن الطلبة والكادر التدريسي سمعوا ما يبدو أنه اطلاق نار" قبل وقت قصير من انتهاء الدوام ومغادرة الطلبة مدرسة مارجوي ستونمان دوجلاس الثانوية.

وبدأت الشرطة وعناصر من قوات التدخل السريع الخاصة بإجلاء الطلبة من المدرسة الثانوية في مدينة باركلاند، الواقعة على بعد ساعة إلى الشمال من ميامي، وتجمعت عوائل الطلبة وسيارات الإسعاف خارج المبنى.

ووضع كروز قيد الاعتقال بعد نحو أضخم من ساعة على مغادرته المدرسة، بحسب الشرطة.

شهود عيان

وذكر مجموع من شهود العيان كانوا داخل المبنى لحظة الحادث لوسائل الإعلام إن جرس انذار الحريق انطلق لحظة بدء إِفْرَاج النار.

كان ثمة تمرين في وقت مبكر هذا صحيفة الوسط... ثم سمعنا صوت إِفْرَاج النار، فلم يعتقد بعض الطلبة أن الأمر جديا

وذكر بعض الطلبة إنهم اختبأوا تحت المقاعد وخلف الأبواب المغلقة عندما علا صوت الرصاص في الخارج.

وذكر أحد الطلبة الذين تم إجلاؤهم من المدرسة لشبكة سي بي اس إن طلبة ميامي ظنوا في البداية أنه مجرد "تمرين روتيني".

وأضاف "كان ثمة تمرين في وقت مبكر هذا صحيفة الوسط... ثم سمعنا صوت إِفْرَاج النار، فلم يعتقد بعض الطلبة أن الأمر جديا".

وذكر طالب اخر يدعى بيلي فوسبرغ "سمعت ما يشبه المفرقعات النارية، ونظرت الى صديقي الذي سألني إن كنت قد سمعت ذلك".

عرفت في الحال، لم أقل له أي شيء ، وسارعت إلى القفز من فوق السياج وذهبت مباشرة إلى الشارع الذي تقع فيه مدرستنا- وحال وصولي كانت عربات قوات التدخل الخاصة ووحدات من الشرطة تهرع إلى المكان والمروحيات تحلق فوقنا".

وأظهر مقطع فيديو عملية إجلاء الطلاب من المدرسة في مجموعات صغيرة

وأظهر تصوير فيديو عملية إجلاء الطلاب من المدرسة في مجموعات صغيرة بينما تمشط الشرطة أرجاء المدرسة.

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي) إنه حضر إلى مكان الحادثة ليقدم المساعدة للسلطات المحلية.

وبث التلفزيون الأمريكي صوراً لعدد من أهالي التلاميذ المجتمعين خارج قسم الشرطة.

وذكرت إحدى المعلمات في المدرسة إنها خبأت 19 تلميذاً في الخزانة لمدة 40 دقيقة وإن المدرسة تلقت تمرينات للتعامل مع أوضاع مماثلة قبل ستة أسابيع.

ونشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على توتير مؤشر تعزية لأهالي الضحايا.

كما كتب عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فلوريدا، ماركو رابيو، تغريدة أخرى وصف فيها إِفْرَاج النار بأنه "صمم ونفذ لإيقاع أكبر قدر من الخسائر بالأرواح".

وهذا الهجوم هو وَاقِع إِفْرَاج النار الـ 18، على الأقل، في الولايات المتحدة خلال هذا العام الذي يقع في أو قرب منشآت مدرسية"، حسب بحث لمؤسسة "إيفري تاون غان سيفتي".

وهو سادس وَاقِع إِفْرَاج نار في مدرسة في عام 2018 يتسبب في مـصرع وجرح طلبة، بحسب صحيفة أدفوكاسي.

ومنذ عام 2013 ، أفيد بوقوع 291 وَاقِع إِفْرَاج نار في المدارس في الولايات المتحدة الأمريكية، أي بمعدل نحو وَاقِع واحد في الأسبوع.

برجاء اذا اعجبك خبر مقتـل 17 شخصًا في إِفْرَاج نار بمدرسة بفلوريدا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصريون