مـصرع وإصابة أضخم من 10 آلاف شخص جراء العنف في أفغانستان العام السابق
مـصرع وإصابة أضخم من 10 آلاف شخص جراء العنف في أفغانستان العام السابق

مـصرع وإصابة أضخم من 10 آلاف شخص جراء العنف في أفغانستان العام السابق

حسبما ذكر RT Arabic (روسيا اليوم) ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مـصرع وإصابة أضخم من 10 آلاف شخص جراء العنف في أفغانستان العام السابق .

صحيفة الوسط - أفادت الأمم المتحدة بمقتل 3438 مدنيا وإصابة 7015 آخرين في أفغانستان خلال العام السابق، لافتة إلى زيادة ملحوظة في مجموع ضحايا الهجمات الانتحارية والتفجيرات التي ينفذها المسلحون.

وبينت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان في تقريرها السنوي الصادر الخميس حول الضحايا المدنيين، أن العدد الإجمالي للقتلى والجرحى شهد انخفاضا بواقع 9 في المائة بالمقارنة مع عام 2016.

وأضافت أن 57 عملية انتحارية وغيرها من الاعتداءات قد أسفرت عن سقوط 605 قتلى و1690 جريحا بزيادة قدرها 17 في المائة قياسا بالعام السابق، لتصبح الاعتداءات باستخدام الألغام والمتفجرات السبب الأول لسقوط القتلى والجرحى في أفغانستان، تليها المعارك البرية.

وذكر التقرير أن ثلثي الضحايا "65 في المائة) سقطوا على أيدي الجماعات "المعادية للحكومة"، بما فيها "طالبان" التي بلغت حصتها 42 في المائة وداعش الذي قتل عناصره وأصابوا "10 في المائة) من ضحايا العام السابق، فضلا عن الجماعات المسلحة الأخرى التي أودى نشاطها بحياة "13 في المائة) من الأفغان، تسبب في إصابتهم.

كما أسفرت عمليات القوات الحكومية عن مـصرع أو إصابة 19 في المائة من الضحايا المدنيين، فيما سقط 11 في المائة جراء تبادل إِفْرَاج النار بين القوات الحكومية والمسلحين.

وتسببت الهجمات الانتحارية وغيرها من الاعتداءات التي استهدفت المدنيين، في 27 في المائة من مجموع الإصابات بين المدنيين عام 2017، فيما أسفر القصف الجوي عن سقوط 6 في المائة من الضحايا بواقع 295 قتيلا و336 جريحا.

ويشير التقرير إلى مـصرع 359 امرأة بزيادة 5 في المائة عن العام 2016 وإصابة 865 أخريات بجروح، مقابل هبوط بنسبة 10 في المائة في مجموع الأطفال القتلى861، والجرحى 2318.

المصدر: مصادر

متري سعيد

برجاء اذا اعجبك خبر مـصرع وإصابة أضخم من 10 آلاف شخص جراء العنف في أفغانستان العام السابق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)