وزير فرنسي: مصر وباريس يمثلان ركيزة التاريخ الحديث في منطقة المتوسط
وزير فرنسي: مصر وباريس يمثلان ركيزة التاريخ الحديث في منطقة المتوسط

وزير فرنسي: مصر وباريس يمثلان ركيزة التاريخ الحديث في منطقة المتوسط حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر وزير فرنسي: مصر وباريس يمثلان ركيزة التاريخ الحديث في منطقة المتوسط .

صحيفة الوسط - وصف هيرفي دو شاريت وزير الخارجية الفرنسي الأسبق، العلاقات الفرنسية المصرية بأنها تمثل نقطة ارتكاز لسياسة باريس في منطقة المتوسط، مطالبًا باريس والقاهرة، اللتين تمثلان ركيزة التاريخ الحديث لتلك المنطقة توحيد جهودهما لمواجهة التحديات في المنطقة وخطر الإرهاب، ومنع اندلاع مواجهات مسلحة جديدة ستؤدي إلى المزيد من الدمار والخسائر في الأرواح.

جاء ذلك في مداخلة الوزير الفرنسي الأسبق في الندوة التي نظمها المركز الدولي للدراسات الجيوسياسية والتحليلات الاستشراقية بباريس بحضور وزراء مصريين وفرنسيين سابقين حول التحديات الاستراتيجية للتحالف الفرنسي المصري وخطر الإرهاب والشراكة الاقتصادية بين البلدين. 

وأثبت دو شاريت، أن باريس تتجه دائما نحو مصر، باعتبارها شريكها الرئيسي في جنوب المتوسط، لمواجهة الأوضاع الخطيرة في الشرق الأوسط، مشيدًا بالعلاقات التاريخية والوثيقة بين البلدين، وبتطورها بشكل رائع ومستمر مع بداية الجمهورية الفرنسية الخامسة.

واعتبر أن باريس تكون أضخم حكمة حين لا تتدخل في قرارات الحكام والسياسات الداخلية للدول الأخرى لا سيما في ظل المرحلة الصعبة التي تمر بها المنطقة والتي لا تسهل دائما هدف تحقيق التوازن المأمول بين السلطة والحريات.

وأثبت رينو جيرار عالم شؤون الشرق الأوسط، أن مصر الأن قادرة على حماية مصالحها السيادية، وتلعب دورًا أساسيًا في الازمة الليبية، بحيث أنه لا يمكن وضع تَسْوِيَة سياسي في طربلـس دون مصر التي أثبتت حرصها على الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واهتمامها بمستقبل هذا البلد المجاور لها. 

برجاء اذا اعجبك خبر وزير فرنسي: مصر وباريس يمثلان ركيزة التاريخ الحديث في منطقة المتوسط قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري