الحكومة الفرنسية ستكشف عن مشروع إصلاح المؤسسات الأسبوع القادم
الحكومة الفرنسية ستكشف عن مشروع إصلاح المؤسسات الأسبوع القادم

الحكومة الفرنسية ستكشف عن مشروع إصلاح المؤسسات الأسبوع القادم

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الحكومة الفرنسية ستكشف عن مشروع إصلاح المؤسسات الأسبوع القادم .

صحيفة الوسط - أعلن قصر الإليزيه الأن الجمعة، أن الحكومة الفرنسية ستكشف الأسبوع القادم عن مشروع إصلاح المؤسسات الذي وعد به الرئيس ايمانويل ماكرون، والذي يتضمن لا سيما تقليص مجموع البرلمانيين بنسبة في المائة30.

و كان الرئيس ماكرون استقبل في وقت سابق، رئيسي مجلس النواب فرانسوا دو روجي "الحزب الرئاسي" ومجلس الشيوخ جيرار لارشي (يمين) لإيجاد تَسْوِيَة وسط بخصوص هذا الإصلاح.

وذكرت مصادر مقربة من رئيس مجلس الشيوخ أن اللقاء شهد إحراز تقدم في كل المسائل ما عدا تقليل مجموع البرلمانيين بنسبة في المائة30، نافية بذلك ما تردد عن التوصل لاتفاق في هذا الشأن.

وأضافت أنه لم يتم أيضا الاتفاق على نظام القائمة النسبية في الانتخابات التشريعية حيث اقترح رئيس الوزراء أدوار فيليب تطبيق نسبة تترواح ما بين 10 و في المائة25 من النواب بالقائمة النسبية لاتاحة تمثيل أفضل لكل التوجهات.

ومن المقرر أن يطرح رئيس الوزراء الخطوط العريضة لهذا الإصلاح الذي يتضمن أيضا تحديد حق الترشح للبرلمانيين وعمداء المدن الكبرى لثلاثة ولايات متتالية فقط.

يذكر أن البرلمان الفرنسي يضم 577 عضوا في مجلس النواب و 348 في مجلس الشيوخ وهو ما يضع باريس بالنظر لتعداد سكانها في المتوسط الأوروبي.

برجاء اذا اعجبك خبر الحكومة الفرنسية ستكشف عن مشروع إصلاح المؤسسات الأسبوع القادم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد