المملكة المتحدة تأسف لقرار موسكو تخفيض مجموع دبلوماسييها في موسكو
المملكة المتحدة تأسف لقرار موسكو تخفيض مجموع دبلوماسييها في موسكو

المملكة المتحدة تأسف لقرار موسكو تخفيض مجموع دبلوماسييها في موسكو

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر المملكة المتحدة تأسف لقرار موسكو تخفيض مجموع دبلوماسييها في موسكو .

صحيفة الوسط - أعربت وزارة الخارجية البريطانية، الأن، عن أسفها لقرار نظيرتها الروسية هبوط مجموع الدبلوماسيين البريطانيين في موسكو.

وتتواصل الحرب الدبلوماسية بين موسكو ولندن بعد أن أبلغت الخارجية الروسية، المملكة المتحدة، بخفض مجموع الدبلوماسيين في السفارة البريطانية في موسكو.

وبررت روسيا القرار «بالأعمال الاستفزازية التي لا أساس لها من قبل المملكة المتحدة، والتي حرضت على إِبْعَاد الدبلوماسيين الروس من مختلف الدول دون أي سبب».

وعلقت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية على الخطوة الروسية، قائلة: «إنه أمر مؤسف ولكن في ضوء السلوك الروسي السابق، توقعنا رد فعل».

وبلغ مستوى إِبْعَاد الدبلوماسيين من كلا الدولتين نطاقا لم تشهده البلدان منذ الحرب الباردة.

جاء ذلك بعد أن طردت روسيا وبريطانيا 23 دبلوماسيا من سفارتي كلا الدولتين، أعقبه إِبْعَاد عدة دول، من بينها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، دبلوماسيين روس تضامنا مع المملكة المتحدة.

وتوترت العلاقات الروسية - البريطانية، بعد أن عثرت الشرطة البريطانية في الرابع من الشهر الحالي على العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا فاقدي الوعي في حديقة عامة بمدينة سالزبوري، قبل أن يصاب شرطي بريطاني بنفس الأعراض التي تبين أنها ناجمة عن غاز أعصاب «نوفيتشوك» طورته روسيا.

وكان سكريبال عقيدا في الاستخبارات العسكرية الروسية، وحُكم عليه عام 2004 بالسجن لمدة 13 عاما، بعد إدانته بالجاسوسية لصالح الاستخبارات البريطانية.

وفي عام 2006 أفرج عنه في صفقة تبادل جواسيس مع روسيا، وحصل على إثرها على اللجوء السياسي في المملكة المتحدة.

برجاء اذا اعجبك خبر المملكة المتحدة تأسف لقرار موسكو تخفيض مجموع دبلوماسييها في موسكو قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور