إجلاء دفعة حديثة من جنوب الغوطة الشرقية.. ومصير مدينة دوما معلق
إجلاء دفعة حديثة من جنوب الغوطة الشرقية.. ومصير مدينة دوما معلق

إجلاء دفعة حديثة من جنوب الغوطة الشرقية.. ومصير مدينة دوما معلق حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إجلاء دفعة حديثة من جنوب الغوطة الشرقية.. ومصير مدينة دوما معلق .

صحيفة الوسط - تستعد دفعة جديدة من المدنيين والمقاتلين لإجلائهم، الأن، من جنوب الغوطة الشرقية، في وقت أعلنت روسيا التوصل لاتفاق مع جيش الإسلام لإخلاء مدينة دوما، من شأنه أن يسرع أحكام قوات النظام سيطرتها بالكامل على هذه المنطقة.

لكن جيش الإسلام الذي يسيطر على دوما، نفى التوصل الى أي اتفاق لاجلاء مقاتليه من المدينة، مؤكداً أن "رفض التهجير" مطلب رئيسي في المفاوضات المستمرة مع الجانب الروسي.

وتشكل خسارة الغوطة الشرقية حيث كان يعيش نحو 400 ألف شخص، ضربة موجعة للفصائل المعارضة، التي تعد الأكبر منذ خسارة مدينة حلب السورية نهاية العام 2016.

وتوصلت روسيا تباعا مع فصيلي حركة أحرار الشام في مدينة حرستا ثم فيلق الرحمن في جنوب الغوطة الشرقية، إلى اتفاقين تم بموجبهما اجلاء أضخم من 36 ألف شخص إلى منطقة إدلب "شمال غرب"، بعدما باتت تهيمن على أضخم من تسعين في المئة من مساحة هذه المنطقة قرب دمشق.

ودخلت، الجمعة، لليوم السابع على التوالي حافلات الى مدينة عربين في جنوب الغوطة الشرقية، لاستكمال عملية الإجلاء من عربين وزملكا وعين ترما، بالإضافة الى حي جوبر الدمشقي.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، الجمعة، تجهيز 75 حافلة تقل 3614 شخصاً، بينهم 999 مسلحاً لنقلهم إلى إدلب.

وبموجب هذا الاتفاق، جرى إجلاء 31890 شخصا على ست دفعات إلى إدلب، السبت السابق، وفق إجمالي الإحصاءات اليومية التي تنشرها وكالة سانا تباعاً.

برجاء اذا اعجبك خبر إجلاء دفعة حديثة من جنوب الغوطة الشرقية.. ومصير مدينة دوما معلق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن