قياديان بداعش يخشيان من محاكمة غير نزيهة بعد سحب جنسيتهما
قياديان بداعش يخشيان من محاكمة غير نزيهة بعد سحب جنسيتهما

قياديان بداعش يخشيان من محاكمة غير نزيهة بعد سحب جنسيتهما حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قياديان بداعش يخشيان من محاكمة غير نزيهة بعد سحب جنسيتهما .

صحيفة الوسط - ذكر اثنان من عناصر تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية يشتبه في انتمائهما إلى خلية اشتهرت بذبح رهائن في شمال سوريا، إن سحب جنسيتهما البريطانية يحرمهما من محاكمة نزيهة.

ويرجح أن يكون الرجلان من أعضاء خلية تابعة للتنظيم تضم أربعة عناصر يطلق عليها اسم "ذي بيتلز" (الخنافس) متهمة باحتجاز وتعذيب وقتل رهائن، بينهم صحفيون أمريكيون وعمال إغاثة، بحسب "سكاي نيوز" الإخبارية.

وتحدث الرجلان إلى أسوشيتدبرس من معتقلهما في شمال سوريا، الأن، في أول مقابلة من نوعها منذ احتجازهما.

وجرى توقيف الشافعي الشيخ وألكسندا أمون كوتي، مطلع يناير السابق، شرقي سوريا على يد قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة.

وندد الشيخ وكوتي بما وصفاه بـ "جرأة" الحكومة البريطانية إزاء قرارها "غير القانوني" بنزع جنسيتهما.

ولم يعترف أي منهما بالضلوع في عمليات احتجاز أو ذبح رهائن.

برجاء اذا اعجبك خبر قياديان بداعش يخشيان من محاكمة غير نزيهة بعد سحب جنسيتهما قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن