موسكو: قضية سكريبال "ذريعة أمريكية" لمزيد من الاستفزازات ضد الدبلوماسيين الروس
موسكو: قضية سكريبال "ذريعة أمريكية" لمزيد من الاستفزازات ضد الدبلوماسيين الروس

موسكو: قضية سكريبال "ذريعة أمريكية" لمزيد من الاستفزازات ضد الدبلوماسيين الروس

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر موسكو: قضية سكريبال "ذريعة أمريكية" لمزيد من الاستفزازات ضد الدبلوماسيين الروس .

صحيفة الوسط - وصف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، قضية تسميم العميل الاستخباراتي الروسي السابق سيرجي سكريبال في المملكة المتحدة بأنها "ذريعة أمريكية" لاتخاذ إجراءات غير ملائمة ضد الدبلوماسيين الروس.

وذكر أنطونوف، حسبما نقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية، الأن /السبت/، "إننا لم نتلق حتى الأن أي استفسارات معقولة لطرد دبلوماسينا"، مضيفا أن قضية سكريبال لا تعدو كونها مجرد ذريعة لتأجيج مشاعر الخوف من روسيا حتى تتمكن واشنطن من اتخاذ خطوات استفزازية وغير ملائمة ضد الدبلوماسيين الروس والممتلكات الدبلوماسية الروسية في الخارج .

وقد كانت الولايات المتحدة قد أعلنت في 26 مارس الحالي إِبْعَاد 60 دبلوماسيا روسيا وإغلاق القنصلية الروسية في مدينة سياتل، وذلك تضامنا مع المملكة المتحدة التي تتهم موسكو بتسميم العميل البريطاني السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا مطلع الشهر الحالي في مدينة سالزبوري البريطانية.

وردا على هذه الخطوة الأمريكية، أعلنت روسيا إِبْعَاد 58 من موظفي السفارة الأمريكية في روسيا واثنين من العاملين في القنصلية الأمريكية في مدينة يكاترينبورج، بالإضافة إلى إغلاق القنصلية المذكورة.

برجاء اذا اعجبك خبر موسكو: قضية سكريبال "ذريعة أمريكية" لمزيد من الاستفزازات ضد الدبلوماسيين الروس قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد