السفير الروسي بواشنطن يبين ويظهر بين وأظهر غلق قنصلية سياتل
السفير الروسي بواشنطن يبين ويظهر بين وأظهر غلق قنصلية سياتل

السفير الروسي بواشنطن يبين ويظهر بين وأظهر غلق قنصلية سياتل

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر السفير الروسي بواشنطن يبين ويظهر بين وأظهر غلق قنصلية سياتل .

صحيفة الوسط - أظهر السفير الروسي في الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، في أول مقابلة له مع أي من وسائل الإعلام منذ أن بدأت الأزمة الدبلوماسية بين روسيا والغرب، عن المشكلات الحقيقية لإغلاق الولايات المتحدة القنصلية الروسية في سياتل، مشيرا الى قربها من واحدة من قواعد الغواصة الأمريكية.

وذكر انتونوف في حديثه مع شريكة "يورونيوز"، ذكر أنطونوف في لقاء على شبكة ان بي سي نيوز مع سافانا جوثري، معلقا على وَاقِع إِبْعَاد الدبلوماسيين إنه لا ينبغي لأحد أن يُمْكِن أن تندفع موسكو إلى أي شخص. 

وأضاف "إذا صفعك أحدهم على خدك، ماذا سيكون رد فعلك؟ ستحاول أن تقوم بالرد. 

وتابع "أن شكل علاقاتنا سيئ للغاية، ويبدو لي أن هناك الكثير من انعدام الثقة مع بلدنا".

واستطرد: زعم البريطانيون أن روسيا حاولت قتل عقيد سابق في الاستخبارات، وهو عميل مزدوج متقاعد كان يعيش في ساليسبري، مع ابنته، ويبدو لي أن المأساة في المملكة المتحدة كانت مجرد سبب لعلاقاتنا السيئة. 

وأثبت أنه حصلت على وثيقة واحدة من بيان من السكرتير الصحفي حول إِبْعَاد الدبلوماسيين الروس، وقد ذكر أن القنصلية الروسية في سياتل، بسبب قربها من واحدة من قواعد الغواصة "بوينج". 

وذكر إنه ردا على إغلاق القنصلية الروسية في سياتل فقد امر الكرملين بإغلاق القنصلية الأمريكية في سانت بطرسبرج. 

واضاف أن روسيا تمضي في مطابقة عمليات إِبْعَاد الدبلوماسيين من أي دولة باساليب مماثلة. 

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الجمعة إن روسيا طردت أربعة من أعضاء السفارة الفرنسية في موسكو. 

وعلقت باريس بأن عمليات الطرد لم تكن مفاجئة. 

وذكرت وزارة الخارجية في باريس: "نأسف لهذا ونريد أن نشير إلى أن روسيا رفضت حتى الأن تحضير أي تفسير بخصوص أقتحام سالزبوري." 

وفي وقت سابق الأن، طردت وزارة الخارجية الروسية 59 دبلوماسيا من 23 دولة.

برجاء اذا اعجبك خبر السفير الروسي بواشنطن يبين ويظهر بين وأظهر غلق قنصلية سياتل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد