محطة فضائية صينية تتفكك وتهوي نحو الأرض والعلماء يجهلون صحيفة تحطمها
محطة فضائية صينية تتفكك وتهوي نحو الأرض والعلماء يجهلون صحيفة تحطمها

محطة فضائية صينية تتفكك وتهوي نحو الأرض والعلماء يجهلون صحيفة تحطمها حسبما ذكر سبأنت ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر محطة فضائية صينية تتفكك وتهوي نحو الأرض والعلماء يجهلون صحيفة تحطمها .

صحيفة الوسط - محطة فضائية صينية تتفكك وتهوي نحو الأرض والعلماء يجهلون صحيفة تحطمها

[31/مارس/2018]

بكين - صحيفة الوسط :

أثبتت بكين أن محطتها الفضائية"تيانغونغ1" ستحترق وتتفتت في الغلاف الجوي للأرض في اليومين المقبلين ولن تلحق أي ضرر بالأرض، بل ستقدم للبشر "عرضا مذهلا" في السماء يشبه الزخات النيزكية.



ومن المرتقب أن يدخل المختبر الفضائي الصيني "تيانغونغ1 "الغلاف الجوي للأرض بين يومي السبت والاثنين، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الصينية.

وذكرت سلطات الفضاء في بكين "لا داعي للقلق"، فهذه المحطة "لن تتحطم على الأرض بعنف كما هو الحال في أفلام الخيال العلمي، بل ستتفتتفي الغلاف الجوي للأرض، وتبدو كألعاب نارية في السماء، مشكلة عرضا مذهلا في السماء يشبه الزخات النيزكية".

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الصينية الجمعة أن من غير المرجح أن تسقط إِجْتِياز كبيرة من محطة الفضاء "تيانغونغ1" على الأرض وهي تهبط نحو الكوكب، وأن بكين تتواصل بشكل مكثف مع منظمة الأمم المتحدة بخصوص تطور العملية.

وبحسب برنامج الفضاء الصيني، لا أحد يعرف على وجه اليقين أين سيسقط الحطام.

وقد تم وضع هذا المختبر في مدار الأرض في سبتمبر 2011، وكان من المزمع أن يدخل الغلاف الجوي بشكل متحكم فيه، لكنه تعطل في مارس2016 مثيرا بعض المخاوف حول إمكانية سقوطه على الأرض. وبسبب فقدان التَحَكُّم ، تتجه المحطة تلقائيا نحو الأرض بفعل الجاذبية.

وأثبتت بكين أن خطر إصابة أي إنسان بشيء من البقايا المتفتتة للمحطة لا يزيد عن واحد من700 مليون.


صحيفة الوسط

برجاء اذا اعجبك خبر محطة فضائية صينية تتفكك وتهوي نحو الأرض والعلماء يجهلون صحيفة تحطمها قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : سبأنت