إِفْرَاج موسكو اختبار صاروخي حـديث يثير مخاوف الولايات المتحدة الأمريكية
إِفْرَاج موسكو اختبار صاروخي حـديث يثير مخاوف الولايات المتحدة الأمريكية

إِفْرَاج موسكو اختبار صاروخي حـديث يثير مخاوف الولايات المتحدة الأمريكية

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إِفْرَاج موسكو اختبار صاروخي حـديث يثير مخاوف الولايات المتحدة الأمريكية .

صحيفة الوسط - أشعل إعلان الكرملين بخصوص الاختبار الأخير لصاروخ باليستيا جديدا عابرا للقارات المزيد من المخاوف حول سباق التسلح المحتمل الجديد بين الولايات المتحدة وروسيا.

وما يزيد من هذه المخاوف، اعتراف كلا البلدين بتدهور العلاقات، بعد الطرد الدبلوماسي المتبادل في أعقاب الادعاءات بأن روسيا كانت وراء مـصرع الجاسوس بغاز الأعصاب في المملكة المتحدة.

لم يكن رد فعل البيت الأبيض ومجلس الأمن القومي علنًا على خبر اختبار الصواريخ الباليستية، إذ ذكر الرئيس دونالد ترامب الأسبوع السابق إن الحد من التسلح كان موضوعا رئيسيا في مكالمته الهاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث ذكر إن الجانبين ناقشا قمة محتملة في المستقبل القريب حول هذا الموضوع.

وذكرت شبكة "ان.بي.سي نيوز" أن ترامب واجه أيضا خلال اتصاله بوتين عن لهجته النووية قائلا "إذا أردت أن يكون هناك سباق تسلح يمكننا فعل ذلك لكنني سأفوز."

ونقلت قناة "إن بي سي نيوز" عن مَبْعَث مطلع، أنها في الأساس محاولة جدية، وليس مجرد تهديد".

وذكر ترامب: "لقد تلقينا دعوة جيدة للغاية، وأظن أننا سنلتقي على الأرجح في المستقبل غير البعيد لمناقشة سباق التسلح، الذي يرتد عن نطاق التَحَكُّم ".

وأضاف: "لكننا لن نسمح أبدا لأي شخص أن يكون لديه أي شيء قريب مما لدينا."

وذكر المصدر إنه يعتقد أن رد بوتين على تصريح ترامب كان إيجابيًا. ولم يعلق البيت الأبيض على التفاصيل المسربة حديثًا.

برجاء اذا اعجبك خبر إِفْرَاج موسكو اختبار صاروخي حـديث يثير مخاوف الولايات المتحدة الأمريكية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد