"الولايات المتحدة الأمريكية بوست"يؤكد أن بكين تتخوف من إمكانية تجاهلها في المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبيونج يانج
"الولايات المتحدة الأمريكية بوست"يؤكد أن بكين تتخوف من إمكانية تجاهلها في المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبيونج يانج

"الولايات المتحدة الأمريكية بوست"يؤكد أن بكين تتخوف من إمكانية تجاهلها في المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبيونج يانج

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر "الولايات المتحدة الأمريكية بوست"يؤكد أن بكين تتخوف من إمكانية تجاهلها في المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبيونج يانج .

صحيفة الوسط - رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية،الأن /السبت/،أن حضور زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون إلى بكين واجتماعه مع رئيسها شي جين بينج يوم الثلاثاء السابق،تعكس قلق ومخاوف بكين من الدور الذي يمكن أن تلعبه في المحادثات المرتقبة بين واشنطن وكوريا الشمالية بخصوص نزع برنامجها النووي، وكذلك سعي بكين لتقييم علاقتها مع بيونج يانج .

وأضافت الصحيفة – في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني - أن بكين ليست مجرد جارة قريبة من بيونج يانج ، ولكنها أيضا شريك قديم وحليف مقرب من الشمال ، لذلك فإن أي جهود دولية لممارسة المزيد من الضغوط على الشمال لن تنجح من دون إذعان بكين في قائمة العقوبات، مع ذلك، فإن هذا الوضع لم يُمكن بكين من الحصول على مقعد دائم في طاولة المفاوضات بخصوص الأمور المتعلقة بالشمال، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن عائلة كيم لديها أسباب وجيهة للاعتقاد بأن بكين قد ترغب في استبدالها بإصلاحيين أضخم مرونة .

وتساءلت : " هل حضور كيم إلى بكين تعني أن الدولتين سوف تنسقان فيما بينهما المفاوضات حول نزع التسلح النووي؟ وأجابت "في الأغلب لا" – حيث أن هذه الزيارة يمكن أن تعد مجرد مجاملة دبلوماسية .

بدوره ، ذكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق لشئون شرق آسيا والباسيفيك دانييل روسل: "إن رحلة كيم إلى بكين يمكن أن تكون مناورة لتقسيم الخمس دول المنخرطين في مشاورات نزع التسلح النووي ولا تعكس نية الشمال لتغيير علاقتها مع بكين، فحقيقة أن بكين عانت لكبح جماح الشمال أثارت شكوكا حول قدرتها على التنسيق مع الشمال لإنجاح المفاوضات المرتقبة".

وأضافت الصحيفة: "أنه حال مضت المحادثات مع الشمال قدما من دون إقحام بكين، فإن طموح الأخيرة لقيادة الزعامة الإقليمية سوف تنهار، لذلك فإن دبلوماسيها ووسائل إعلامها عملوا بلا كلل للعب دور في هذا المشهد".

برجاء اذا اعجبك خبر "الولايات المتحدة الأمريكية بوست"يؤكد أن بكين تتخوف من إمكانية تجاهلها في المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبيونج يانج قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد