الجامعة العربية تبشر لحماية الفتاة ضد العنف الجنسي ومساءلة الجناة
الجامعة العربية تبشر لحماية الفتاة ضد العنف الجنسي ومساءلة الجناة

الجامعة العربية تبشر لحماية الفتاة ضد العنف الجنسي ومساءلة الجناة

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الجامعة العربية تبشر لحماية الفتاة ضد العنف الجنسي ومساءلة الجناة .

صحيفة الوسط - دعت جامعة الدول العربية إلى تفعيل جميع المواثيق المعتمدة دوليا وإقليميا لحماية الفتاة ضد العنف الجنسي ومساءلة الجناة، مشيرة إلى استخدام الجماعات المتطرفة للعنف في التعامل مع الفتيات، خاصة في ظل تشاور المفاهيم المغلوطة حول مبادئ وتعاليم الإسلام.

جاء ذلك فى الكلمة التي ألقتها إيناس مكاوي، مديرة حكومة الفتاة والأسرة والطفولة بالجامعة العربية خلال أعمال الندوة التي عقدت الأن، السبت، بمقر الأمانة العامة حول "سبل تعزيز آليات المساءلة عن العنف الجنسي ضد الفتيات في أوقات النزاعات المسلحة" بالتعاون مع مكتب الممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة المعني بالعنف الجنسي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة للمساواة بين الجنسين، وذلك تنفيذًا لخطة الشغل التنفيذية الإقليمية "حماية الفتاة العربية: الأمن والسلام" والتي تهدف إلى توفير الحماية للنساء والفتيات أثناء النزاعات المسلحة والحروب، وضمان بيئة تعزز فعالية الفتاة الفعالة في دعم الاستقرار وبناء السلام.

وذكرت "مكاوي" إن الفتاة العربية تتعرض للعنف، خاصة في ظل المتغيرات الراهنة التي تشهدها المنطقة العربية، مؤكدة أن هناك دورات للعنف الممنهج ضد الفتاة وهي حقيقة تحدث على الأرض العربية.

من ناحيته، أثبت ماريز جيموند، مستشار رؤية التنمية المستدامة ونائب المدير الإقليمي بهيئة الأمم المتحدة للمرأة، أهمية حماية حقوق الفتاة من جميع أعمال التمييز والعنف الجنسي في الدول العربية ووضع حد لمعاناة الفتاة العربية.

بدورها، حذرت خولة مطر، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، من خطورة ما تتعرض له الفتاة في الدول العربية التي تشهد صراعات مسلحة، حيث تعاني من القهر والظلم والاستغلال الجنسي خاصة في سوريا، حيث تم استغلالها من قبل تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية الإرهابي.

وذكرت "مطر" إنه تتم تَجْرِبَة العنف المتطرف ضد الفتاة، والذي لا يقتصر على الاستغلال الجنسي فقط بل أصبحن رهينات وتم احتجازهن في أقفاص بالغوطة بسوريا.

وأضافت أن هناك نماذج مؤسفة لما يرتكب ضد الفتاة في مناطق النزاع من ضرب وتجويع وترهيب، بالإضافة إلى الاستغلال الجنسي، لافتة إلى أن الدول التي تشهد صراعات مسلحة لا تطبق فيها أي قوانين لحماية الفتاة أو الطفل.

برجاء اذا اعجبك خبر الجامعة العربية تبشر لحماية الفتاة ضد العنف الجنسي ومساءلة الجناة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد