رغم اتهامه بها.. «دونالد ترامب» يبْتَهَلَ إلى جعل أبريل شهرا للوقاية من العنف الجنسي
رغم اتهامه بها.. «دونالد ترامب» يبْتَهَلَ إلى جعل أبريل شهرا للوقاية من العنف الجنسي

رغم اتهامه بها.. «دونالد ترامب» يبْتَهَلَ إلى جعل أبريل شهرا للوقاية من العنف الجنسي حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر رغم اتهامه بها.. «دونالد ترامب» يبْتَهَلَ إلى جعل أبريل شهرا للوقاية من العنف الجنسي .

صحيفة الوسط - دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى جعل أبريل القادم، شهرا لمكافحة العنف الجنسي.

وذكر البيت الأبيض، أمس الجمعة، أنه من المنتظر زيادة الوعي بالأنواع العديدة للعنف الجنسي خلال هذا الشهر، وجاء في البيان الذي حمل توقيع ترامب: «علينا أن نواصل الشغل من أجل اقتلاع الاعتداءات الجنسية من المجتمع».

وأضاف البيان، أن جرائم العنف الجنسي لاتزال في مجتمعنا، من مفردات صحيفة الوسط اليومية، على نحو مأساوي، وغالبا ما يفلت الجناة من المساءلة، ومثل هذه الجرائم الفظيعة يتم ارتكابها في كل مكان، في العلاقات الحميمية وفي الأماكن العامة، مطالبا بمحاسبة الجناة.

كان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، قد أطلق بصورة رسمية -ولأول مرة- شهر الحساسية والوقاية من العنف الجنسي في 2010.

جدير بالذكر أن صفحة ترامب نفسه ليست خالية من موضوع الاعتداءات الجنسية، إذ أن 16 امرأة على الأقل اتهمن ترامب بسلوك له علاقة بالمضايقة أو التعدي الجنسي، وكلها وقعت قبل فوزه في الانتخابات الرئاسية، غير أن ترامب نفى كل هذه الاتهامات.

كان فيديو لترامب يعود إلى عام 2005، ظهر في أثناء حرب الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، وأثار غضبا يتباهى بأن الشهرة تتيح للمرء أن يفعل مع الفتيات أي شيء وحتى «إمساكهن من أعضائهن التناسلية»، وذكر إنه بإمكانه فعل ذلك لأنه «نجم».

برجاء اذا اعجبك خبر رغم اتهامه بها.. «دونالد ترامب» يبْتَهَلَ إلى جعل أبريل شهرا للوقاية من العنف الجنسي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق